آخر الأخبار

أبوزيد: أي تحرك للتفاوض بين مصر ودول حوض النيل فرصة للتفاهم وعودة للحوار

قال الدكتور محمود أبوزيد وزير الموارد المائية والري الأسبق، إن أي تحرك باتجاه التفاوض بين مصر ودول حوض النيل هو «كلام جيد»، وفرصة للتفاهم وعودة للحوار، مشيرا إلى أن الأهم هو التحرك لتنفيذ مشروعات مشتركة تحقق المصالح المشتركة.

وأضاف «أبوزيد»، في تصريحات صحفية على هامش افتتاح مؤتمر تحديات الأمن المائي وإدارة المياه في مصر، الثلاثاء، أن العودة إلى التكامل أفضل، مشيرا إلى أن الحل الأصيل لأي خلافات بين دول حوض النيل بيد رؤساء الدول من خلال إعلان منها للترحيب بعودة مصر لاتفاقية «عنتيبي»، وتأجيل البحث حول النقاط الخلافية بما يمهد للتوصل إلى صيغة توافقية للنقاط الخلافية.

وأوضح «أبوزيد»، أن عودة مصر أو عدم عودتها لمبادرة حوض النيل أو الاتفاقية الإطارية المعروفة باتفاقية «عنتيبي» ليست خطوة أساسية لأن الأهم هو مسارات التعاون الشامل لتنفيذ المشروعات الثنائية والمشتركة، مشيرًا إلى أن اتفاق المبادئ الذي وقعه قادة مصر والسودان وإثيوبيا يضمن تحقيق الأمن المائي للدول الثلاثة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *