الإثنين , 30 نوفمبر 2020
آخر الأخبار

الحكومة: “التغذية المدرسية المتهم البريء”… و19 مقترحا للتطوير

 

أعدت الحكومة ممثلة فى وزارات الزراعة، والتربية والتعليم،والصحة ،والتضامن الاجتماعى والمالية، والتخطيط،وممثلى المنظمات الدولية والمجتمع المدنى،والاغذية والزراعة، والصحة العالمية،وبرنامج الغذاء العالمي، منظمة الامم المتحدة للطفولة،والمعهد الدولى لبحوث السياسات الغذائية،وغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات المصرية، وشركات القطاع الخاص العاملة فى انتاج اغذية المدارس، عدد من المقترحات والضوابط  لتطوير استراتيجية التغذية المدرسية بمصر، تعتمد بصفة أساسية علي وجود 19 مقترحا لتطوير وجبات المدارس بالمحافظات، مؤكدة علي “التغذية المدرسية المتهم البريء”، وأن اللامركزية هي الحل”، مع تشديد الرقابة علي الباعة الجائلين بإعتباره “ضرورة” لانهم من الوسط المحيط ببيئة المدرسة.

وأشارت مقترحات التطوير إلي  أن التغذية المدرسية هى المتهم البرىء  الذى يتحمل اخطاء الاخريين ،  مشددة علي ضرورة زيادة الاعتمادات  والموارد المالية لبرنامج التغذية المدرسية ومتابعة كل  مايتعلق  باللوجستيات الخاصة بالمنظومة ، دعم الاشراف والمتابعة .

 

ووفقا لبيان أصدرته وزارة الزراعة حول المقترحات التي أعدتها الحكومة بعد ورشة العمل  التي نظمتها الاربعاء، وسيتم عرضها علي الجهات المعنية بمنظومة التغذية المدرسية، تشمل 19 مقترحا ، لتطوير التغذية المدرسية منها انها مطلب اساسى كفلة الدستور والقانون ، وأن التغذية المدرسية استثمار  طويل المدى  ووسيلة  للنهوض بالحالة  التغذوية لاطفال مصر.

وتضمنت المقترحات ضرورة ابتكار نوعيات جديدة ومتنوعة  لانماط التغذية المدرسية ، ضرورة ابتكار  نوعيات جديدة  ومتنوعة من مواد التعبئة والتغليف  الجاذبة للاطفال ،  ضرورة  الاستفادة من البيئة التحتية المتوافرة الان  لانتاج  الوجبة المدرسية  بحيث  تكون  بقيمة عالية  جاذبة للطفل  متنوعة الانماط ،  تحليل  نقاط الضعف  الموجود حاليا  حتى يمكن  ابتكار الحلول لها .

كما تشمل المقترحات ،  ضرورة  اعتماد الاختبارات الحسية فى المواصفات  القياسية المصرية  الخاصة بالاغذية  المدرسية  ضمن الاشتراطات  الاساسية وليس كمعايير وصفية ،  ضرورة الاستفادة من  الامكانيات البحثية  والابتكارات فى مجالات التصنيع  الغذائى ،”  المركز القومى للبحوث  ، والمشروع الخدمى بوزارة الزراعة ، شركات التصنيع.

وتتضمن المقترحات تطبيق  اللامركزية بضوابط تسمح  لكل محافظ حرية اختيار نوعية  نوعية الوجبة المدرسية  المناسبة لمحافظتة  ،  من  خلال التوعية التى  يوافق عليها  المعهد القومى للتغذية  من حيث المكونات والقيمة  الغذائية  المناسبة للطفل المصرى، مشددة علي ضرورة مراجعة  وتحسين البيئة  الصحية للمدرسة ومايحيط بها من حيث  النظافة العامة  ودورات المياة ومياه الشرب واحواض غسل الايدى ،  تنمية سلوكيات  الطفل داخل المدرسية كمطلب اساسى فى العملية التعليمية.

ولفت بيان رسمي لوزارة الزراعة ان المقترحات تشمل  توعية وتثقيف  التلاميذ باهمية  التغذية المدرسية  ، التفتيش الدورى على الباعة الجائلين  فى المنطقة  المحيطة بالمدرسة ،ضرروة المخاطبة الدورية  لوزارة التربية والتعليم والادارت التعليمية بالمحافظات  بكب مايستجد فى منظومة التغذية المدرسية.

وشددت المقترحات على  تطبيق اجرءات سلامة الغذاء ، ودعوة الاعلام بالقيام  بدوره مساند فى التوعية  والتثقيف الغذائى ، مشير الى أهمية تسليط الضوء على الايجابيات  والاثار السلبية  لدى اولياء  الامور ولدى الاطفال انفسهم منة خلال دعم برامج التقيف  الغذائى مع مشاركة مجالس الامناء والتلاميذ بالمدراس فى الرقابة على منظومة التغذية المدرسية داخل المدرسة .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *