الجمعة , 25 سبتمبر 2020
آخر الأخبار

وزير الري: ضرورة التغلب علي الخلافات بين دول “النيل” والاستفادة من النماذج الناجحة في إدارة الانهار الدولية

طالب الدكتور محمد عبدالعاطي وزير الموارد المائية والري وزراء دول حوض النيل المشاركين في إجتماعات “عنتيبي”، بالعمل الجماعي نحو مرحلة جديدة من التعاون المشترك للتغلب علي الخلافات بين هذه الدول، مشددا علي ضرورة مناقشة الشواغل المتبادلة بروح من التفاهم والتعاون مع مراعاة المفاهيم المتفق عليها، للوصول إلي أفضل الممارسات التي تم تطبيقها في أحواض الانهار الدولية الاخري، أو نماذج النجاح في الاحواض الاخري لحل الخلافات بين دول حوض النيل.

وأضاف عبدالعاطي في كلمته خلال الاجتماعات لبحث عودة مصر إلي مبادرة حوض النيل بعد قرارها تجميد عضويتها بسبب التوقيع المنفرد علي الاتفاقية بدون التوافق بين دول المنابع  ودولتي المصب “مصر والسودان”، إنه من الضروري ان تمهد نتائج الاجتماعات الحالية في أوغندا الطريق للعودة الكاملة لمصر إلي مبادرة حوض النيل من أجل رفاهية شعوب الحوض ومستقبل الاجيال القادمة.

وأوضح الوزير ان عقد الاجتماعات في مدينة “عنتيبي”،  التي تستضيف مبادرة حوض النيل، هو تذكير بالتأسيس لهذه المبادرة عندما التزمت جميع الدول بالعمل معا لتحقيق الرؤية المشتركة لهذه الدول.

وقال عبدالعاطي:”  جميعكم تدركون الموقف الفريد لمصر والحالة التي تعانيها بسبب معاناتها من محدودية مواردها المائية وندرتها، والتي ستنظرون إليها بشكل جيد خلال تحديد خارطة المستقبل المائي لمصر، مشددا علي حرص مصر علي المساهمة بشكل جيد كشريك في التنمية المستدامة لجميع دول حوض النيل من أجل القضاء علي الفقر والجوع وتحقيق الاستفادة من الموارد المائية في مشروعات توليد الطاقة الكهربائية والامن الغذائي للشعوب.

وشدد علي قناعة مصر الراسخة بأن التعاون الجماعي في حوض النيل يجب أن تستهدف إيجاد حلول مستدامة لجميع إهتماماتنا سواء كانت ندرة المياه أو تحديات تنموية تتعلق بمواجهة الاثار السلبية للتغيرات المناخية علي دول حوض النيل، مع تغليب مصالح جميع دوله لاننا جميعا ننتمي لأسرة واحدة هي أسرة حوض  النيل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *