الإثنين , 23 نوفمبر 2020
آخر الأخبار

“الرى”: تحليل بيانات آبار مشروع المليون و500 ألف فدان ووضع برنامج لتشغيلها

اجرى نيوز .. خاص

أكد الدكتور سامح صقر، رئيس قطاع المياه الجوفية بوزارة الرى، أنه يجرى حاليًا تحليل بيانات الآبار المحفورة بمناطق مشروع المليون ونصف المليون فدان، لتقييم سلوك الخزان الجوفى تحت تأثير السيناريوهات المختلفة لتشغيل الآبار.

وقال “صقر”، فى تصريحاتٍ  صحفية إن بعد الانتهاء من تحليل البيانات؛ سيُحَدَّد السيناريو الأمثل الذى يضمن استدامة التنمية، من خلال تحديد معدل السحب الآمن من كل بئر، وكذلك عدد ساعات تشغيل البئر، ووضع برنامج لتشغيل الآبار بالتناوب، للحفاظ على المخزون الجوفى.

وانتهت وزارة الرى من حفر 1100 بئر مياه جوفية، بتكلفة مليار ونصف مليار جنيه، فى مشروع المليون ونصف المليون فدان، من إجمالى 1400 بئر، تصل تكلفتهم الإجمالية 2 مليار جنيه، فى مناطق: الفرافرة، والمهرة، وتوشكى، وغرب المنيا.

وأشار “صقر” إلى أن الوزارة تحدث الدراسات السابقة فى ظل توافر البيانات الجديدة، واستكمال تنفيذ باقى الآبار بعد تخصيص أراضى المرحلة الأولى على مساحة 172 ألف فدان.

الجدير بالذكر أن مشروع المليون ونصف فدان يُنَفَّذ على 3 مراحل بمعدل 500 ألف فدان لكل مرحلة، وتشتمل المرحلة الأولى على مساحة 172 ألف فدان على المياه السطحية بمناطق توشكى (143 ألف فدان)، منطقة غرب المراشدة (25.5 ألف فدان) و قرية الأمل بمدينة الإسماعيلية (3.5 ألف فدان)، أما باقى المساحة والتى تقدر بحوالى 328 ألف فدان فتعتمد على المياه الجوفية وذلك بمناطق الفرافرة القديمة (30 ألف فدان)، الفرافرة الجديدة (20 ألف فدان)، واحة الداخلة (20 ألف فدان)، واحة المغرة (135 ألف فدان)، توشكى (25 ألف فدان)، غرب المراشدة (18 ألف فدان) وغرب المنيا (80 ألف فدان).

وتقع مناطق مشروع المليون ونصف المليون فدان على امتداد الشبكة القومية للطرق التى تربط الوادى والدلتا بتلك المناطق وهى: الفرافرة، والداخلة، وجنوب شرق منخفض القطارة، والمغرة، وسيوة، وغرب المنيا، وغرب المراشدة بقنا، وتوشكى، ولكل منطقة من هذه المناطق خصائصها التى تميزها عن غيرها من حيث أعماق الآبار وكمية المياه التى يمكن سحبها من كل بئر ونوعية المياه وتكلفة رفع المياه من باطن الأرض وصلاحية الأرض للتنمية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *