الجمعة , 25 سبتمبر 2020
آخر الأخبار

نقل مزراع الدواجن لـ”لصحراوى” بعد أجازة العيد ..و22 شركة تتقدم و10 شروط للتنفيذ

اجرى نيوز-خاص

تبدا  وزارة الزراعة تنفيذ خطتها الاستثمارية لنقل مزارع الدواجن إلى الظهير الصحراوى بعد اجازة  العيد  لزيادة الإنتاج ومواجهة الأمراض الوبائية، وتطبيق إجراءات الأمان الحيوى، وذلك بعد عرقلة خطتها منذ 2006.

وكشف تقرير لوزارة الزراعة ، إن الخطة الاستثمارية لنقل مزارع الدواجن للظهير الصحراوى دخلت حيز التنفيذ حيث تلقت الوزارة حوالى 22 طلبا للاستثمار فى قطاع الدواجن بمناطق الظهير الصحراوى، ضمن خطة عمل الوزارة لزيادة إنتاج الثروة الداجنة بنحو 300 ألف طائر سنويًا، من خلال مشروع 300 مليون فرخة.

وقال منى محرز نائب وزير الزراعة لشئون الثروة الحيوانية والداجنة ،إن هناك 9 محافظات أرسلوا خرائط بمساحات الأراضى التى تحتاجها مشروعات الاستثمار الداجنى فى الظهير الصحراوى، منها “البحر الأحمر، ومرسى مطروح، والفيوم، وبنى سويف، والواحات البحرية”، موضحة أن الوزارة بالتعاون مع الجهات المختصة تعمل حاليا على توفير جميع السبل الممكنة لجذب مستثمرى الثروة الحيوانية، نحو مناطق الظهير الصحراوى، وستوفر الأراضى التى تحتاجها المشروعات بنظام حق الانتفاع لمدة تصل إلى 30 عامًا، والباب مفتوح لتلقى أكبر قدر ممكن من طلبات المستثمرين وصغار المربين.

كشف تقرير لوزارة الزراعة، أن هناك ضوابط واشتراطات لاقامة مزارع الدواجن بالأراضى الصحراوية المستصلحة حديثا خارج الزمام الزراعى، تكون بعيدة عن الكتلة السكنية بمسافة لا تقل عن واحد كيلو متر، وتوافر الأبعاد الوقائية بموافقة القطاع طبقًا للمسافات المحددة، بالنسبة لمزارع “جدود التسمين” و”أمهات بيض المائدة”، يشترط بألا تقل المسافات بينها وبين أى نشاط داجنى آخر عن 5 كيلو مترات، بالنسبة لمزارع أمهات التسمين وبيض المائدة لا تقل المسافة بينها وبين أى نشاط داجنى آخر عن 2 كيلو متر.

وأكد التقرير، أن إصدار ترخيص تشغيل مؤقت للمزرعة فى الاراضى الجديدة لمدة عام واحد يجدد مع ضرورة تنفيذ جميع اشتراطات الأمان الحيوى بكل دقة داخل المزرعة، فى حالة عدم الالتزام يتم غلق المزرعة، وإعطاء صاحب المزرعة الأولوية بأرض أخرى فى المناطق الصحراوية، ويتم الالتزام بتنفيذ اشتراطات الأمن الحيوى فى الأرض الجديدة.

وأوضح التقرير، أنه فى حالة تواجد أكثر من مزرعة فى نطاق 500 متر يتم إصدار ترخيص تشغيل لمدة عام لمجموعة المزارع كمجموعة واحدة ويحدد سنويا لمدة عام واحد أو مضاعفاته بحد أقصى 3 سنوات، التزام كل المزارع بتوحيد النشاط من حيث “التسمين، والتحضين، وتاريخ الدخول، وتاريخ التسكين، والخروج، وتاريخ البيع، على أن يتم تنفيذ جميع اشتراطات الآمان الحيوى بأى مزرعة من المجموعة.

وفى حالة عدم الالتزام بتوحيد النشاط، أو تنفيذ الضوابط المعمول بها خصوصا الامان الحيوى يتم إيقاف ترخيص التشغيل للمزرعة، وغلقها إداريا واتخاذ الإجراءات القانونية بشأنها”. يصرح بإنشاء وتشغيل معامل التفريغ ومصانع الأعلاف والدواجن وإضافتها للمشاريع المتكاملة والتوسعات فى الأنشطة القائمة بغرض التكامل وكل ما يخدم الإنتاج الداجنى، وأن تكون المسافة المقام عليها المشروع تتوافق مع المساحة الواردة بترخيص الإقامة الصادر.

وتابع التقرير، أن إصدار تراخيص تشغيل للمزارع وكل المشروعات المتعلقة بالثروة الداجنة بناءً على معاينة فنية تقوم بها لجنة مشكل من قطاع الثروة الحيوانية والداجنة، والهيئة العامة للخدمات البيطرية، أو من ينوب عنهما فى ذات الاختصاص بالمحافظات مع رفع مذكرة بالتوصيات اللازمة خلال 15 يومًا على الأكثر من تاريخ المعاينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *