الإثنين , 22 يوليو 2019
الرئيسية / الثروة الحيوانيه /  بالصور ..  نائب وزير الزراعة تكرم  رجال صناعة الاعلاف  ..وتؤكد نعمل لتطوير قطاع الداجني وتشجيع المستثمرين  

 بالصور ..  نائب وزير الزراعة تكرم  رجال صناعة الاعلاف  ..وتؤكد نعمل لتطوير قطاع الداجني وتشجيع المستثمرين  

كرمت   الدكتور منى محرز  نائب وزير   الزراعة  لشئون الثروة الحيوانية  والداجنة والسمكية  ،  عدد من تجار وصناعة الأعلاف مختلف المحافظات لدورهم في المساهمة في توفير الاعلاف اللازمة للنهوض بالإنتاج الداجني والحيوانى والسمكى  ،وذلك بحضور  الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجى الدواجن والدكتور ثروت الزينى نائب رئيس الاتحاد، وعدد من رجال صناعة  الدواجن والاعلاف.

 واثناء الاحتفالية التى نظمتها  احد شركات الاعلاف تم تكريم  الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة لجهودها البناءة والمتواصلة لدعم وتطوير صناعة الدواجن لكل حلقات الانتاج ودعمها الدائم للمربين والمستثمرين لتحقيق الاكتفاء الذاتي ، كما تم  تكريم  محمد ابراهيم صديق ، العشري عبيد الغنام ، و ممدوح عمر أحمد ونشأت عبد السيد جرجس لدورهم في أعمال تسويق منتجات  الاعلاف.

أعربت الدكتورة مني محرز نائب وزير الزراعة للثروة الحيوانية والسمكية والداجنة عن امتنانها للتكريم، مشيرة إلي أنها تعمل علي مواصلة جهود الحكومة  لتطوير قطاع الإنتاج الداجني لمواجهة التحديات التي تواجه صناعة الدواجن وتشجيع المستثمرين علي ضخ المزيد من الاستثمار في هذ القطاع الحيوي الذي تمتلك مصر فيه ميزة نسبية في الإنتاج.

بينما أكد الدكتور نبيل درويش رئيس اتحاد منتجي الدواجن في تصريحات صحفية علي هامش الاحتفالية أهمية دور الحكومة  في حل مشاكل المربين من خلال السيطرة علي الامراض الوبائية ووضع الخطط اللازمة لتطوير القطاع وحماية مصالح جميع سلسلة الإنتاج وتوفير المنتجات للمستهلك بأعلى جودة.

ومن جانبه قال الدكتور ثروت الزيني نائب رئيس إتحاد منتجي الدواجن، إن  دور الدولة في دعم صناعة الدواجن من خلال متابعة تطبيق قواعد الأمان الحيوي في مزارع الإنتاج الداجني “هام جدا”  في حماية صناعة الدواجن من هذه التحديات المتعلقة بالسيطرة علي الامراض الوبائية، مشددا علي ضرورة التنسيق بين مختلف الجهات المشرفة علي عمليات الإنتاج بما يضمن زيادة الإنتاج الداجني وحل مشاكل القطاع الداجني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *