الشراكى يطالب بحماية الثروة الحيوانية من التدهور

نافذة الزراعة
طالب ” مجدى الشراكى ” رئيس الجمعية العامة للاصلاح الزراعى خلال لقاء الدكتور ” عز الدين ابو ستيت ” وزير الزراعة واستصلاح الاراضى باعضاء مجلس ادارة الاتحاد التعاونى الزراعى المنعقد بمقر الاتحاد بضرورة حماية الثروة الحيوانية من التدهور مشيرا الى انه رغم صدور قرار بعدم ذبح البتلو الا ان المربى خصوصا صغار المربين لايجدو سبيلا سوى ذبح عجول البتلو وبيعها باسعار لاتزيد عن 70 جنيه للكيلو مما قد يسبب تدهور قطاع الثروة الحيوانية خلال الاعوام التالية .

وقال الشراكى , فى تصريحات صحفية عقب انتهاء لقاء الوزير باعضاء الاتحاد ان انخفاض اسعار اللحوم سببه زيادة المعروض , وارتفاع التكلفة , وقد يكون سببا فى نقص وقة المعروض فى القريب العاجل , والوزارة عليها ان تقدم مزيدا من الرعاية لصغار المزارعيين حتى لايتعرض قطاع الثروة الحيوانية الى التدهور خلال السنوات المقبلة لافتا الى ان مشروع البتلو يهدف الى حماية العجول الصغيرة ” البتلو ” من الذبح الجائر حتى الوصول بها الى وزن 400 كجم , وبما يحقق الاهداف المرجوة من زيادة المعروض من اللحوم بالاسواق , وتحسين دخل الاسرة الريفية , وخفض حجم الاستيراد من اللحوم الحمراء .

وأشار , ان هناك اولويات لمنح قروض البتلو تتمثل فى شباب الخريجين , وصغار المربين وان توجه القروض لمشروع البتلو اضافة الى 100 مليون جنيه اعتمدتها الوزارة لتمويل شراء وتغذية الحيوان , وتضمنت خطة الوزارة فى نشر السلالات المدرة ذات الانتاج العالى من اللحوم والالبان .

وأوضح ” الشراكى ” ان المربين تعرضو فى الفترة الاخيرة الى ارتفاع جنونى فى اسعار الاعلاف مما اضطرهم الى ذبح العجول خشية ارتفاع خسائرهم اذا اكتملت التربية لتصل الى الوزن المطلوب للذبح وهو 400 كجم مؤكدا على ضرورة رعاية قطاع الثروة الحيوانية , وايجاد حلول ايجابية تساهم فى زيادة انتاجية اللحوم , وتحقيق هامش ربح للمربى خصوصا صغار المربين ممن يملكون 70 % من حجم الثروة الحيوانية بمصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.