انتهاء 80% من المرحلة الأولى لحماية المزرعة السمكية بغليون من التغيرات المناخية

نافذة الزراعة
تلقى المهندس عاشور عبد الكريم، رئيس هيئة حماية الشواطئ ، تقريرًا من المهندس محمد الدسوقى مدير عام التفتيش الفنى بهيئة حماية الشواطئ، بوزارة الرى، حول عملية حماية المنطقة الساحلية شمال المزرعة السمكية ببركة غليون من التغيرات المناخية ومعدلات التنفيذ التى تمت.

وأوضح رئيس هيئة حماية الشواطئ، أنه تم الانتهاء من تنفيذ 80 % من المرحلة الأولى من مشروع “حماية المنطقة الساحلية شمال المزرعة السمكية ببركة غليون وشرق الرؤوس تجاه قرية أبو خشبة بمحافظة كفر الشيخ” والتى أقيمت عليها أكبر مزرعة سمكية فى الشرق الأوسط والمنطقة الصناعية برشيد والطريق الدولى الساحلى لحماية استثمارات بحوالى 20 مليار جنيه، وذلك بعد إجراء الدراسات اللازمة والحماية الآمنة لها؛ وذلك لدعم مشروع الاستزراع السمكى بتكلفة 98 مليون جنيه .

وأضاف عاشور فى تصريحات اليوم، أن المشروع يشمل إنشاء 16 رأس بحرية حجرية بأطوال مختلفة وبمسافات بينية 250 مترا لحماية مسافة 4.50 كيلو متر على ساحل البحر المتوسط”، مما يسهم فى خلق شاطئ جديد علاوة على حماية المنطقة والمشاريع الاستثمارية القائمة ومنها مشروع للاستزراع السمكى ببركة غليون، من هجمات البحر وتأثير الأمواج العالية أثناء مواسم النوات والتغيرات المناخية، والتى أدت إلى زيادة معدلات النحر وتراجع خط الشاطئ بمعدلات كبيرة وانخفاض منسوب الأرض بهذه المنطقة، ما يعرضها للغمر بمياه البحر.

الجدير بالذكر أنه يجرى حاليا تنفيذ مشروع لحماية الشواطئ الشمالية لمسافة 69 كم والذى يموله مشروع المناخ الأخضر وذلك فى المناطق الاكثر انخفاضا وتاثرا بالتغيرات المناخية فى محافظة كفر الشيخ والدقهلية والبحيرة وبورسعيد والاسكندرية لمدة 7 سنوات بقيمة 31.5 مليون دولار، موضحًا أنه تم عمل 3 أنواع من الجسور لحماية مناطق المنخفضة فى منطقة مسطروة بمحافظة كفر الشيخ من الغرق بطول واحد كم، بالإضافة إلى تنفيذ أعمال حماية لمسافة 3 كم إضافى من هذه الجسور فى مناطق اخرى مجاورة بقيمة 20 مليون جنيه ضمن المشروع التجريبى لمرفق البيئة العالمى المعروف بـ “GEF”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.