زراعة 25 ألف فدان قمح وشعير على مياه السيول بوسط سيناء

نافذة الزراعة
قال اللواء محمد عبد الفضيل شوشة، محافظ شمال سيناء، أن وزير الزراعة الدكتور عزالدين ابوستيت، وافق على توفير تقاوي القمح والشعير والآلات الزراعية بنصف القيمة لتشجيع المزارعين على التوسع في الزراعة.

وأضاف في تصريحات صحفية، أنه سيتم زراعة ما لا يقل عن 25 ألف فدان بالقمح والشعير فى مناطق وسط سيناء، وذلك على مياه السيول، وأن هناك العديد من الجوانب الايجابية لمياه الأمطار و السيول، والتي ساعدت في تغذية خزان المياه الجوفي وري الزراعات القائمة

وأعلن شوشة عن عودة الحياة إلى طبيعتها فى كافة المجالات على مستوى المحافظة عقب انتهاء السيول، مشيرا إلى أنه تم إزالة الآثار السلبية للسيول والأمطار والاستفادة من المياه فى زيادة مساحات الأراضى الزراعية .

وأكد أنه جاري متابعة الأسواق للتأكد من استمرار آداء دورها وتوفير احتياجات المواطنين بأسعار مناسبة ، وتوافر احتياطي بكميات كافية من مختلف السلع الضرورية واحتياجات المواطنين، إلى جانب مراجعة استعدادات المرافق الخدمية المختلفة من كهرباء ومياه ومدارس ومستشفيات ووحدات صحية واجتماعية ، واستمرار دورها فى خدمة المواطنين .

ومن جانبه أعلن المهندس عاطف عبيد مطر، وكيل وزارة الزراعة بالمحافظة، أنه تم نشر التعليمات على المزارعين لتجهيز أراضيهم للزراعة وحجز تقاوى القمح والشعير عن طريق الإدارات الزراعية، خاصة فى مناطق وسط سيناء، موضحاً أنه يجرى تحقيق الاستفادة القصوى من المياه المتوافرة في زراعة أكبر كمية من المساحات الممكنة من الأراضي الصالحة للزراعة.

وأضاف معتز محمد طلعت ، رئيس مركز ومدينة الحسنة بوسط سيناء ، أنه يجرى عمل كشوف بأسماء المزارعين لتوفير التقاوي ( قمح – شعير ) والكميات المطلوبة لتوفيرها في أسرع وقت ممكن لزراعتها على المياه المتوافرة، علاوة على وجود فريق عمل من الحملة الميكانيكية من فنيين ومعدات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.