طبيبة بيطرية توضح سبب بقاء اللون الوردي للدجاج بعد الطهي

نافذة الزراعة
تتساءل الكثيرات من ربات البيوت عن سبب بقاء اللون الوردي للدجاج بعد الطهي، على الرغم من أنه استغرق الوقت الكافي للنضج.

توضح دكتورة شيرين علي زكي، رئيس لجنة سلامة الغذاء والمتابعة الميدانية بالنقابة العامة للأطباء البيطريين، سبب بقاء هذا اللون، مؤكدة أن هناك بعض التغيرات الكيميائية التي تحدث أثناء عملية الطهي، فالأفران المنزلية التي تعتمد على الغاز أو الكهرباء قد تسبب تفاعل كيميائي مع الهيموجلوبين الموجود في أنسجة الدواجن والتي بدورها تعطي اللون الوردي الخفيف.

وأضافت أن هذا اللون يظهر بشكل أكبر في الدواجن صغيرة السن بسبب أن جلدها الرقيق يسمح للفرن الغازي من الوصول إلى عمق الدجاجة.

أما الدواجن كبيرة السن فأنها تحتوي على طبقة دهن تحت جلدها مما يعطيها حماية إضافية من غاز الفرن، ومن الممكن أن يظهر بها بقع وردية اللون في المناطق قليلة الدهون تحت الجلد.

وتابعت.. قد يحدث أيضاً اللون الوردي بسبب ما تحتويه الدواجن على «نترات أو نيتريت» حيث قد يتواجد هذان المركبان في الدواجن إما في عملية الحفظ أو لوجودهما بشكل طبيعي في العليقة.

وأكدت أن ظهور اللون الوردي لا يؤثر على سلامة استهلاك الدواجن، حيث أن درجة الحرارة الآمنة لدعم الدواجن والتي تضمن قتل البكتيريا هي 74°م وهي الدرجة الموصى بها صحياً لأنها تقتل تماما حتى أكثر أنواع السالمونيلا مقاومة للحرارة.

لذا فإن ظل لون الدجاجة وردي بعد وصولها لتلك الدرجة الآمنة فاستهلاكها لا يشكل أي ضرر على الصحة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.