ماذا قال “نقيب الفلاحين” عن اهمية طرق الزراعه الحديثه 

قال حسين عبدالرحمن ابوصدام نقيب الفلاحين ان الاتجاه لطرق الزراعه الحديثه ضرورة لا بد منها لان الطرق الزراعيه الحديثه تزيد الانتاج الزراعي الذي اصبح ضرورة نظرا لتزايد عدد السكان وللقضاء علي مخاوف قلة الغذاء ولزيادة الدخل الاقتصادي للمزارعين ولانعاش الاقتصاد الزراعي للدوله ولذا ينبغي أن نجعلها هدف قومي نسعي لتحقيقه
لافتا ان التخلي عن النظم التقليدية للزراعه والاتجاه للطرق الحديثه يزيد من الانتاجبه الزراعيه ويقلل من استخدام المستلزمات الزراعيه (الماء والسماد والمبيدات..)
وتحديث الزراعه يبدأ من بداية اعداد الارض للزراعه بالالات الزراعيه الحديثه بدلا من الالات القديمه لتهوية التربه بشكل جيد والتخلص من الحشائش والآفات واستخدام التقاوي المحسنه و المتطوره ذات الانتاجيه العاليه ومبكرة النضح واستخدام الاسمده المطلوبه بكميات مناسبه واستخدام طرق الري الحديثه و الالات الحديثه للجني والحصاد

واضاف ابوصدام ان من بين طرق الزراعه الحديثه الزراعه داخل الصوب (البيوت المحميه ) بالاعتماد علي طرق الري الحديثه كالري بالتنقيط والرشاشات وتعد الزراعه بالتكثيف وعلي مصاطب من طرق الزراعه المستحدثه بزراعة أكثر من محصول في نفس الارض لتعظيم الفائده ويكون الري بهاعن طريق النشح وبذلك يكون المحصول أكثر انتاجيه ومواصفات المنتج اكثر جوده ويقل استخدام الاسمده والمياه حيث تقل نسبة استخدام المياه بنحو 40% بالمقارنه بالري السطحي وتزيد الانتاجيه بنسب تصل الي25% بالمقارنه بالزراعه التقليديه

واوضح ابوصدام ان طرق الزراعه الحديثه هي طرق زراعيه تهدف الي زيادة الانتاجيه حيث إن معظم الطرق الزراعيه الحديثه تزيد الانتاجيه بهاعن مثيلاتها من الطرق القديمه بالاضافه الي التقليل من استخدام المستلزمات الزراعيه من اسمده وتقاوي ومبيدات او للتغلب علي الظروف الطبيعيه سواء مناخيه تتعلق بعدم ملائمة المناخ من حيث البروده او ارتفاع درجات الحرارة او شدة الرياح أو ظروف تتعلق بصعوبة وعدم ملائمة البيئه سواء تربه صخريه او ملحيه او غير مستويه
ومن الطرق الزراعيه
الزراعه داخل اوعيه و الزراعة المباشرة في التربة داخل احواض بنثر البذور او شتل الشتلات والزراعه عل هضاب صغيرة في التربة (مصاطب )
و الزراعة بدون تربة، وذلك باستخدام الأنابيب والزراعه داخل بيوت محميه
(الصوب )
ورغم تعدد طرق الزراعه إلا أن اختيار طريقة الزراعه المثلي تتوقف علي عدة عوامل اهمها نوع النبات وصنفه ونوع التربه والمناخ والتكلفة الماديه
مؤكدا علي ضرورة دعم الدوله للطرق الزراعيه الحديثه بتوفير المعدات والالات الزراعيه المناسبه وكذلك الدعم المادي عن طريق توفير القروض الميسره اللازمه للتحول الي نظم الزراعه الملائمة كما يلزم وضع الطرق الزراعيه الحديثه في المناهج الدراسية لتعليمها وزيادة التوعيه باهميتها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.