محافظ بنى سويف يتابع أعمال اللجان البيطرية بالمحافظة

 

أكد المستشار هاني عبد الجابر  محافظ بنى سويف على أهمية قطاع الطب البيطري بالمحافظة ،نظرا لأنه يتعلق بمجال حيوي له عوائده الاجتماعية والاقتصادية على مستوى معيشة المواطنين، موجها  بحزمة من التعليمات التي من شأنها الدفع  بالقطاع للأمام والمساهمة في تفعيل دوره لتعظيم عوائد  الثروة الحيوانية ،والتشجيع على الاستثمار في هذا المجال ،فضلا عن تهيئة المناخ لتحفيز المربين وصغار المزارعين على الاستمرار في نشاطهم.

 وكلف المحافظ باستمرار تكثيف جهود مديرية الطب البيطري في مجالات التحصينات والرعاية الطبية والتوعية والارشاد البيطري من خلال التوسع في القوافل البيطرية لتمتد إلى النجوع والعزب ،مشددا”أيضاً” على أهمية تكثيف حملات الرقابة والتفتيش على المجازر، والعمل على تطوير المنظومة بها، خاصة وأنها تتعلق بسلعة أساسية.

 جاء ذلك خلال لقائه بمدير الطب البيطري الدكتور طارق الوكيل، لاستعراض ومناقشة التقرير الأسبوعي، الذي وجه المحافظ بإعداده، لمتابعة مستجدات الوضع في القطاع أولا بأول، والذي يتضمن  أهم الجهود المبذولة خلال أسبوع واحد فقط في المجال ،لتقييم الوضع ودعم نقاط القوة وتلافي السلبيات من خلال الحلول والبدائل المتعددة.

 حيث أشار مدير عام الطب البيطري أنه “خلال الأسبوع الماضي” تم في نشاط الرعاية والعلاج  فحص وعلاج 760 حيوان من الأبقار والجاومس والأغنام وغيرهم من الحيوانات، وتم تقديم الرعاية التناسيلة لـ 442حيوان ( أبقار،أغنام ، جاموس)،حيث تم تقديم العلاج لـ 42 حيوان من (أمراض الضرع، وحديثى الولادة)،وتشخيص وعلاج فحص حمل ومسببات ضعف الخصوبة لعدد 380 حيوان،بالإضافة إلى 20 حالة من حالات أمراض الولادة ومضاعفاتها.

وفي مجال مواجهة نشاط الصحة العامة والأمراض المشتركة ،فقد تم تحصين 107 رأس من الأغنام ضد البروسلا، وإجراء اختبار لعدد 7 رؤوس من الأبقار منها 5 حالات ايجابية تم علاجها، والتخلص من بعض الكلاب العقور لخطورتها على حياة وسلامة المواطنين، بالإضافة إلى عقد 9 ندوات إرشادية تناولت موضوعات:الوقاية والأمراض المشتركة والتأمين والترقيم والتسجيل، حيث استفاد من تلك الندوات وحضرها  272 مواطن ومواطنة.

وفي مجال التفتيش على اللحوم أسفرت حملات التفتتش على الأسواق عن ضبط 35 كجم من اللحوم غير صالحة ،وتم تحرير محاضر بالمخالفات،وفي مجال الرقابة على المذبوحات بالمجازر، حيث تم الاشراف على المذبوحات من الأبقار والجاموس، والأغنام ،والعجول المستوردة، والاشراف على سلخ ودبغ الجلود  للحفاظ على قيمتها الإقتصادية وبشكل صحي وبيئي سليم ، والتي وصل عددها خلال أسبوع لأكثرمن 815 جلد  حالته من الدرجة الأولى،وفيما يتعلق بدعم الثروة الحيوانية، فقد تم ” خلال أسبوع” تلقيح صناعي 1222 حيوان بواقع ( 1149من الأبقار + 73 من الجاموس)،ومتابعة بيطرية لعدد 176 رأس من الأبقار والجاموس ،فيما بلغت جملة الولادات 11 حالة  .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.