وزير الزراعة من الغردقة : خطة تطوير الثروة الحيوانية تركز على السلالات المتميزة وحمايتها

قال  الدكتور  عز الدين أبو ستيت  وزير الزراعة  ،إن  هناك اهتمام من القيادة السياسية والحكومة المصرية بتنمية الثروة الحيوانية والداجنة في مصر، لتحقيق انتاج وطني من اللحوم والالبان يلبي احتياجات السوق المحلية، وتوفير بروتين حيواني امن لصحة المواطن المصري.

واشار أبو ستيت الى ان خطة تطوير قطاع الثروة الحيوانية تركز على الحفاظ على السلالات المتميزة والسعى لحمايتها وتحسينها وتقديم كل ما يلزم للمربين لمساعدتهم في الاستمرار بالعملية الإنتاجية.

افتتح الدكتور عز الدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الاراضي، فعاليات اليوم الثاني، للمؤتمر الدولي الثاني لمعهد بحوث الصحة الحيوانية، والذي يعقد بمدينة الغردقة في محافظة البحر الاحمر، وتحت عنوان:  “تنمية الثروة الحيوانية التحديات والحلول”.

حضر مراسم الافتتاح الدكتورة يسرا عطية نائب محافظ البحر الاحمر، والدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية، والدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية، والدكتور حافظ محمد حافظ خبير أمراض الدواجن بجامعة برلين.

واكد وزير الزراعة على اهمية هذا المؤتمر، في تبادل الخبرات الدولية وخاصة بين مصر والمانيا في مجال الطب البيطري، وتنمية الثروة الحيوانية والداجنة، لافتا الى انها تعد فرصة جيدة للباحثين في هذا المجال للتعرف على كل ماهو جديد على مستوى العالم في هذا المجال، من اجل تجويد الأداء وفاعلية العمل.

ومن جهته قال الدكتور ممتاز شاهين مدير معهد بحوث الصحة الحيوانية، أن المؤتمر يناقش عددا من المحاور العامة التي يأتي على رأسها:  الربط البيني بين التغيرات المناخية ومدى انتشار الأوبئة الحيوانية، والاستزراع السمكي كأحد مقومات التنمية المستدامة والحد من البطالة، بالإضافة إلى حتمية تطبيق الأمن والأمان الحيوي في سلسلة الإنتاج الحيواني ومختبرات الفحص المعملي، كذلك تنمية ثروة حيوانية آمنة وقطعان خالية أو شبة خالية من الأمراض الوبائية، وخفض معدل التأثيرات السلبية لتغير المناخ من خلال الرصد والتنبؤ المبكر باستخدام نظم المعلومات الجغرافية (GIS) لمواجهة خطر انتشار الأمراض الوبائية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.