استاذ اقتصاد زراعى… كورونا تزيد من تحديات القطاع الزراعى

نافذة الزراعة

قال الدكتور جمال صيام، أستاذ الاقتصاد الزراعى بكلية الزراعة بجامعة القاهرة، إن القطاع الزراعى فى مصر يواجه تحديات عدة تتمثل فى غياب الدور التوعوي بأهمية الزراعة لصالح قطاعات اقتصادية بالإضافة إلى ظروف مناخية تؤدى إلى خسارة محاصيل بكميات كبير وعدم زراعة أخرى.

وأضاف صيام أن انتشار وباء كورونا فى العالم سيزيد الأعباء على القطاع الزراعى فى مصر نتيجة تراجع حركة التجارة العالمية وغلق الحدود وتوقف الطيران، مشيرا إلى أن مصر تستورد نصف استهلاكها من المنتجات النباتية والحيوانية من الخارج.

تابع “نحتاج إلى معالجة الموقف سريعا ودعم لا محدود للقطاع وتغير جذري فى التعامل خلال الفترة المقبلة وإطلاق حملات كبرى لإرشاد الزراعي فى كل محافظات مصر خاصة الزراعية منها”.

وأشار صيام، إلى أن تغيرات الطقس التى شهدتها البلاد أوائل مارس الحالى تسببت فى تلف الكثير من المحاصيل الزراعية وبالتالى سنشهد خلال الفترة القادمة نقص فى تلك المحاصيل داخل الأسواق.

وحول دعم الصناعات الغذائية أكد صيام، أنها تعتمد بشكل أساسى على الإنتاج الزراعي والخطوة الأولى لزيادة معدلات نمو التصنيع الغذائى تبدأ من الاهتمام بالزراعة وزيادة إنتاجية المحاصيل الزراعية ودعم الفلاح الصغير.

شدد صيام، على ضرورة تفعيل دور الجمعيات التعاونية فى دعم المزارع الصغير للتواصل مع المصانع من خلال السلاسل التعاقدية، وتوريد إنتاج للمصانع لضمان مشترى للمحصول.

توقع صيام ارتفاع أسعار الخضراوات والفاكهة خلال الفترة القادمة نتيجة تقييد حركة النقل وتقليص عدد ساعات العمل لذا على الدولة مراقبة الأسواق بشكل دورى والضرب على ايادى المحتكرين تفاديا لزيادة كبيرة فى الأسعار تؤثر على المواطن واحتياجاته الأساسية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *