الثلاثاء , 6 ديسمبر 2022

“الزراعة ” : إجراءات احترازية لمواجهة فيروس “كورونا ” والمعاهد والمعامل البحثية ترفع الطوارئ

أصدر السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي تكليفات لكافة قيادات وزارة الزراعة بحتمية اتخاذ كافة التدابير اللازمة لمواجهة فيروس كورونا المستجد كما وجه وزير الزراعه الهيئات والقطاعات بتنفيذ قرار دوله رئيس مجلس الوزارء بشأن تخفيف أعداد الموظفين ومنحهم إجازات بالتناوب بما لايؤثر على العمل مع إعطاء الالولويه للسيدات الحوامل والتى تعول اطفال او من لديهم أمراض مزمنة ومع الالتزام بتطبيق أقصى معايير الحفاظ على الصحة العامة، وأكد القصير على أنه لا مجال للتهاون و موضحا أنه سيتابع الموقف بنفسه، وأن أي تقصير في مثل هذه الظروف سيتم مواجهته بكل حزم، و في سياق متصل شدد القصير على كافة قيادات الوزارة بضرورة اتخاذ أقصى درجات الاستعداد وضرورة أن تنتبه كافة الجهات المعنية بحماية الأراضي والمديريات والجمعيات الزراعية لاى حالة تعدى او استغلال للموقف، مشددا على ضرورة أن يتم التعامل معهم بكل حزم وقوه وعدم التهاون مع أي مخالفة يتم رصدها على الأراضي الزراعية.

ومن الجدير بالذكر أن السيد القصير أصدر تعليمات مشددة لكل مديري المديريات وجميع قيادات الوزارة بضرورة وضع كافة معدات الوزارة اللازمة لعمليات التطهير، في خدمة الجامعات والمنشاءات التعليمية واي جهة ترغب في التطهير من الفيروس كما شدد على ضرورة التنسيق المتواصل مع كافة الجهات، في ضوء دور وزارة الزراعة والعاملين بها الاصيل لخدمة الوطن والمواطنين في مثل هذه الظروف.

وفي السياق ذاته عقد محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية اجتماعا طارئا مع مديري المعاهد والمعامل البحثية والجهات التابعة للمركز تنفيذا لتكليفات الوزير مؤكدا على ضرورة اهتمام كافة قيادات المركز بالنظافة والتطهير المستمر داخل كافة المنشاءات التابعة لمركز البحوث الزراعية، كما أكد على ضرورة توفير وسائل قياس درجات الحرارة للعاملين والزائرين، هذا وقد كلف سليمان جميع الجهات التابعة للمركز بضرورة رفع أجهزة البصمة والعودة للدفاتر الورقية، و تخفيف أعداد العاملين وتكليف كل مدير جهة تابعة للمركز بإيجاد الآليات اللازمة لذلك، مع ضرورة منح العائدين من الخارج إجازة مدفوعة الأجر لمدة ١٥ يوم قبل عودته للممارسة عمله، وايقاف السفر للخارج خلال الفترة الحالية حفاظا على سلامة العاملين بالمركز وتنفيذ كافة توجيهات وزير الزراعة واستصلاح الاراضي لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

وعلى جانب آخر تناول اجتماع رئيس المركز بمديري المعاهد والمعامل بعض النقاشات حول تطوير آليات سير العمل في ظل التوجيهات الجديدة بهدف الحفاظ على سير العمل وتطويره بكافة المعاهد والمعامل التابعة للمركز إضافة إلى قطاع الإنتاج و قطاع الزراعة الآلية والإدارة المركزية للمحطات، مع تطبيق أقصى معايير الحفاظ الصحة العامة، مؤكدا على ضرورة نقل تكليفات وزير الزراعة لكافة العاملين بالمركز. وفي نهاية الاجتماع أكد محمد سليمان على أن مركز البحوث الزراعية قد وفر المطهرات اللازمة لعملية التطهير وشدد على الالتزام بالاجراءات الوقائية لتقليل من فرص انتشار الكورونا في مصر.

وتجدر الإشارة إلى أن وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي اتخذت إجراءات مشددة للحفاظ على صحة وسلامة العاملين وفحص المترددين، وقد سبق ووجه القصير كافة القيادات بضرورة الالتزام بالواجب الوطني والحفاظ على الصحة العامة واتخاذ التدابير اللازمة كلا في نطاق عمله، وفي سياق متصل سبق ان قامت الوزارة بتوفير المطهرات اللازمة للمنشاءات وللافراد للحفاظ على الصحة العامة كما أن كافة الجهات التابعة للوزارة اتخذت إجراءات مماثلة لإجراءات مركز البحوث الزراعية في ضوء توجيهات وزير الزراعة بتطوير الأداء في ظل الالتزام بأقصى معايير الحفاظ على الصحة العامة وتعليمات مجلس الوزراء لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *