تعرف كيف تواجه “الزراعة” الذبح العشوائى للعجول الصغيرة

نافذة الزراعة
واصلت الهيئة العامة للخدمات البيطرية، ممثلة في الإدارة المركزية للصحة العامة والمجازر وجميع مديريات الطب البيطرى بمحافظات الجمهورية، حملاتها مكثفة على محال الجزار والشوادر والأسواق ، لتفعيل قرار منع ذبح عجول البقر “الذكور”، والجاموس “الذكور”، وعجول واناث” البتلو” قبل بلوغها السنتين، بالإضافة الى استمرار الحملات الرقابية على أسواق ومنافذ بيع ومحال جزارة اللحوم تأكيدا على سلامة المعروض .

وأكد تقرير الادارة المركزية للصحة العامة والمجازر بالهيئة، إن هناك لجان رقابية مكثفة بمحال الجزارة والشوادر بتفعيل قرار منع ذبح الاناث والعجول التى لم تبلغ السن القانونى، مشيرا الى أن هناك إجراءات قانونية رادعة ضد من يخالف القرار، ضمن إجراءات وزارة الزراعة لتنمية الثروة الحيوانية فى مصر والنهوض بها، وزيادة الإنتاج الكلى من اللحوم والألبان ومنتجاتهما المختلفة.

وأوضح تقرير لوزارة الزراعة، أن هناك لجان مفعلة لتطبيق القرار الوزارى رقم 72 لسنة 2017 بحظر ذبح عجول الأبقار والجاموس قبل وزن 400 كجم على الأقل،خاصة أن الحيوان الذى كان يصرح له بالذبح على وزن 100 كجم وبنسبة تصافى أقل من 50% ليعطى على الأكثر 50 كجم لحوم أصبح بموجب هذا القرار لا يذبح إلا عند وزن 400 كجم على الأقل وبنسبة تصافى تصل إلى 60%، ليعطى لحوم تصل إلى 250 كجم تقريباً أى أننا نحصل على 5 أضعاف نفس كمية اللحوم من نفس الحيوان.

وقال الدكتور عبد الحكيم محمود، رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية، فى تصريحات صحفية إن هناك حملات تقوم بها ادارة التفتيش على اللحوم بمديريات الطب البيطرية، بتشديد الرقابة على أسواق ومحلات بيع اللحوم، الهدف منه توفير الغذاء الصحى الآمن من مصدر حيوانى والتأكد من سلامة المعروض، وقيام أطباء ادارة المجازر بالمديريات بعمل برنامج مكثف للمرور الدوري على جميع مجازر الحيوانات والدواجن هدفة أيضا لضمان سلامة اللحوم والدواجن المنتجة بهذه المجازر والحد من ظاهرة الذبح خارج المجازر المعتمدة والتى تخضع للأشراف البيطري الكامل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *