نقيب الفلاحين عن الامطار والطقس السيىء .. الاضرار بسيطة مقارنة بمكاسب افادت الزراعات

قال الحاج حسين عبدالرحمن ابوصدام  ، نقيب الفلاحين أنه وبصحبة وفد من اعضاء النقابه العامه للفلاحين قاموا بالمرور علي بعض القري والزراعات بمحافظة المنيا للوقوف علي الاضرار التي لحقت بالفلاحين والزراعات جراء موجة الطقس السئ الذي ضربت البلاد

وأضاف   نقيب   الفلاحين   ، في بيان له  اليوم الجمعة   ، ان الاضرار تمثلت في تسبب الرياح والامطار في ميل بعض زراعات القمح والفول البلدي مما قد يتسبب في تقليل كمية انتاجها  سقوط بعض اشجار النخيل والفاكهه ذات الاعمار المتقدمه والاطوال العاليه  انقطاع الكهرباء وتعطل شبكات التليفونات والنت وتوقف بعض المخابز عن انتاج الخبز في قري مركزي العدوة ومغاغه

سقوط وتلف البلاستيك الذي يغطي بعض الصوب الزراعيه نتيجة لشدة الرياح  ، تعطل الاعمال الزراعيه نتيجة سقوط الامطار وشدة الرياح وعدم خروج معظم المزارعين من منازلهم

واضاف ابوصدام ان الاضرار  التي اصابت المزراعين اضرار بسيطه بالمقارنه بالمكاسب التي افادت بعض الزراعات والتي تمثلت في  ، ساهمت الامطار في غسل جميع الزراعات والمنازل وروت الزراعات الصحراويه بكميات مياه كبيره

أفاد سقوط الامطار زراعات البرسيم والبصل والثوم والزيتون والاقماح صغيرة الاعمار حيث روت الزراعات وغسلتها مما سيقضي علي الكثير من الفطريات والحشرات ، كما ساعدت الرياح والامطار علي تنقية الجو والقضاء علي معظم الحشرات والجراثيم

واوضح عبدالرحمن انه يطالب الجهات المعنيه فور اعتدال المناخ  بالاسراع في تثبيت اعمدة الانارة المائله والتي سقطت نتيجة شدة الرياح  ضرورة تعويض المزراعين الذين تضررت زراعاتهم من جراء هلاك بعض الاشجار ودمار بعض الصوب نتيجة لشدة الرياح

انشاء صندوق التكافل الزراعي الذي يعوض المزارعين في مثل هذه الازمات الطبيعيه  ، انشاء شبكة صرف صحي وصرف زراعي واعادة هيكلة واصلاح الشبكات القديمه المتهالكه

تشديد الرقابة على المخابز في القري والوقوف علي اسباب توقفها عن العمل ومصير الدقيق المدعم الذي لم يخبز والمراقبة الشديده  لجودة رغيف الخبز في قري محافظة المنيا  والذي لا يطابق المواصفات من حيث الحجم والنضج

اصلاح الطرق وشفط المياه من شوارع القري والمدن والتي اصابتها الاضرار الشديده نتيحة لسوء الأحوال الجويه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *