إضافة هذه المادة خلال الزراعة ينقذ كوكب الأرض

نافذة الزراعة
رغم المخاوف المستمرة من الاحتباس الحراري وتأثيره طويل المدى على كوكب الأرض، إلا أن العلماء توصلوا إلى حيلة بسيطة يمكن من خلالها أن تمتص المحاصيل الزراعية بمعدل ضخم غاز ثاني أكسيد الكربون دون الحاجة إلى زيادة الرقعة الزراعية.

ووفقا لمجلة ساينس أليرت العلمية، توصل العلماء إلى أن أفضل طريقة للحفاظ على البيئة هي الحفاظ على الغلاف الجوي من زيادة نسبة غاز ثاني أكسيد الكربون، وأعلن العلماء عن وجود طريقة للتحكم فيه.

وتكمن هذه الحيلة في إضافة المسحوق الصخري إلى التربة الزراعية ومزجها به، والذي يؤدي إلى تفاعل يعرف باسم التجوية الصخرية المحسنة، والتي ترتبط بالتفاعل مع المعادن الموجودة في أجزاء صغيرة من الصخور، خلال وجود المياه.

وبعد ذلك يتم ري الأرض الزراعية بمياه ممزوجة بـ البيكربونات ليتم تثبيت الرماد الصخري في التربة، وتحدث هذه العملية بشكل طبيعي ولكن هذه المادة تسرع من حدوث عملية طبيعية قد تستغرق شهور لتحدث.

وبحسب العلماء فإن إضافة نسبة بسيطة من هذه المادة ستكون كافية لإزالة 2 مليار طن من ثاني أكسيد الكربون سنويا، وهذا يعادل الكمية التي تضخها الطائرات وشركات الشحن سنويا.

يقول ستيفن بانوارت مدير معهد الغذاء والبيئة العالمي بجامعة ليدز في المملكة المتحدة، أن طريقة نشر غبار الصخور سكون متبعة في المناطق الزراعية حول العالم بحلول عام 2050 لتحسين درجة حموضة التربة وامتصاص غاز ثاني أكسيد الكربون بشكل أكثر كفاءة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *