بالصور..  تخصيص  5 أفدنة جاهزة للزراعة للشباب بالوادى الجديد.. اعرف الشروط

نجحت محافظة الوادي الجديد في تنفيذ مشروع الظهير الزراعى على مستوى القرى ، وذلك بتخصيص 5 أفدنة لكل شاب والتي جرى تنفيذه في عدد من القرى و نجح العديد من شباب الخريجين فى إنهاء إجراءات إشهار الشركات المساهمة والبدء فى أعمال حفر الآبار وتنفيذ المشروع بنجاح في عدد كبير من تلك القرى كما تسلم الشباب عقود حق الانتفاع لتلك الأراضي، حيث أعلنت المحافظة عن تحمل نسبه 50٪ من قيمة حفر البئر بمشروعات الظهير الزراعي في حال قيام المستفيدين بدفع نسبة الـ 50 ٪ الأخرى.

وجرى توزيع الأراضي على شباب الخريجين وفقا لعدة شروط أهمها أن يكون من أبناء محافظة الوادى الجديد ومقيم فى القرية التى يتقدم للحصول على أراضى بها وألا يكون معينا فى الجهاز الحكومى أو مؤمنا عليه فى وظيفة أخرى وأن يكون مؤديا للخدمة العسكرية ولم يسبق له الاستفادة من أية مشروعات دعم حكومى فى القطاع الزراعى، بالإضافة لباقى الشروط المعروفة فى توزيع الأراضى على مستوى مراكز المحافظة.

 

وأعلن عدد من شباب الخريجين عن سعادتهم البالغة بتنفيذ هذ المشروع بنجاح وانتظام عدد كبير منهم في الزراعة والإنتاج فعليا وذلك بعد الانتهاء من حفر الآبار وتركيب شبكات الري الحديث والطاقة الشمسية والبدء في الزراعة فعليا وذلك على مستوى عدد من القرى بالمحافظة وهو ما شجع الأجهزة التنفيذية على التوسع في هذه المبادرة وتعميمها على مستوى المحافظة تنفيذا لتوجيهات اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد والذي أمر بتذليل كافة العقبات أمام الشباب حتى البدء في الإنتاج الفعلي.

 

قال اللواء محمد الزملوط محافظ الوادي الجديد، إن هذه المبادرة تعتبر فرصة ذهبية للشباب وتهدف للتوسع فى الرقعة الزراعية على مستوى القرى وتوفير أكبر فرص عمل للشباب وإيجاد وادى زراعى جديد بالتوازى مع الوادى القديم للقرى على مستوى كافة مراكز المحافظة والقرى التابعة لها حيث يتم الإعلان عن توزيعها على الشباب غير عاملين بالقطاعات الحكومية أو الخاصة ويتم تخصيص 5 أفدنة لكل شاب لكى يبدأ فى استزراعها بدعم آخرين، مضيفا  أن تلك المبادرة تهدف لتشجيع فكرة المساهمة فى المشروعات الانتاجية كشركاء وليسوا كموظفين أو عمال وتم إعلان عدد من الشروط لتوزيع الأراضي.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.