زراعة 12 ألف فدان مانجو بأسوان ومطالب بمنطقة لوجستية

نافذة الزراعة

طالب عدد من المزارعين بمحافظة أسوان، اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، بإنشاء مدينة لوجستية لمحصول المانجو لتحقيق أفضل استفادة من هذا المحصول الذى يزرع على مساحة 12 ألف فدان على مستوى المحافظة على أقل تقدير، وتحقيق أكبر استفادة مادية من هذا المحصول الذى تصدره محافظة أسوان بكميات كبيرة سنوياً.

من جانبه، أشار الدكتور حسن أمين الشقطى، وكيل كلية التجارة بجامعة أسوان، والخبير الاقتصادى، إلى أن فكرة إنشاء مدينة لوجستية لمحصول المانجو، سيحقق إيرادات تقدر بـ4 مليارات جنيه إذا تمت إدارة محصول المانجو بطريقة علمية، موضحا أنه يوجد حوالى 250 ألف طن مانجو يتركز زراعتها بادفو وفارس، وتصل قيمتها السوقية بالأسعار العادلة إلى حوالى 4-5 مليارات جنيه على أقل تقدير، ويمكنها أن تخلق ما يناهز 2000 مشروع فردى للشباب ما بين التجميع والفرز والتوزيع والنقل والبيع.

وأضاف الخبير الاقتصادى أن تنمية محصول المانجو فى أسوان يحتاج إلى تأسيس مرافق لوجستية لخدمة هذا المحصول الحيوى والاستراتيجى والذى يخدم عشرات الآلاف من الأسر الأسوانية، حيث يحتاج هذا المحصول لخدمات لوجستية لرفع قيمته المضافة، كما نحتاج أيضا إلى إقامة محطات تجميع وفرز وتبريد، فحتى الآن ثقافة النقل المبرد غائبة تماما عن محافظة أسوان، إلا بنسب ضئيلة لا تسمن ولا تغنى من جوع.

وتابع الدكتور الشقطى، أننا نحتاج لأسواق خاصة بالمانجو وبناء بورصة تجارية تسهل على المزارعين الوصول إلى الشركات الموردة والمصانع والمصدرين، لأننا غائبون تماما عن أى تسهيلات تمويلية خاصة بمزارعى أو تجار المانجو، نتيجة غياب الرؤية والعمق الاستراتيجى من أجل صناعة رافد تنموى هائل الضخامة إن تم الاعتناء به.

وقال، إنه يتواصل مع المجلس التصديرى للحاصلات الزراعية المصرية لرعاية عملية تصدير المانجو الأسوانى ، كما يتطلع للتواصل مع جهاز مشروعات الخدمة الوطنية للنظر فى إقامة شركة تنمية زراعية خاصة بالمانجو والتمور بمحافظة أسوان لأنها تحوى أكبر مزرعة مانجو صديقة للبيئة على مستوى العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.