قنا تشهد أول مزرعة متكاملة فى الصعيد والتوت يحول الصحراء لجنة

نافذة الزراعة
فرص عمل وتدريب على حرفة جديدة تضاف إلى سجل الحرف التراثية واليدوية التى تزخر بها محافظة قنا، هو ما تشهده صحراء مدينة نقادة حالياً، حيث بدأ العمل منذ فترة فى إنشاء أول مزرعة لإنتاج الحرير بقنا وصعيد مصر، بشراكة بين مؤسسة النداء الخيرية وعدد من المؤسسات الأخرى، تحت رعاية ومظلة مديرية التضامن الاجتماعي، وبإشراف من محافظة قنا.

المزرعة التى تعد الأولى من نوعها، ليست مجرد مساحات خضراء تم استصلاحها فى الصحراء، لكنها مزرعة غير تقليدية، اعتمدت على وسائل حديثة فى الاستصلاح والرى ونوعيات غير مألوفة من أشجار التوت، التى لا يتعدى طولها أكثر من متر، لكنها تعطى كميات جيدة من أوراق التوت، إضافة لاعتمادها على الطاقة الشمسية فى تشغيل مواتير سحب المياه الجوفية من باطن الأرض.

قال المهندس مصفى محمود، المسئول عن مشروع الحرير، إن “مشروع مزرعة الحرير تابع لمؤسسة النداء وبرعاية من التضامن الاجتماعى بقنا، يقع على مساحة 20 فدان، بدأ العمل به فى شهر نوفمبر 2019، حيث بدأنا بتسوية الأرض الصحراوية صعبة التضاريس، حتى وصلنا إلى ما نحن عليه الآن، وبدأنا بالمرحلة الأولى وهى العمل فى المشتل على مساحة 3 فدادين لزراعة أشجار التوت، والتى تعطى إنتاج حوالى 13 طن أوراق توت للفدان الواحد”.

وأضاف محمود: “فى نفس التوقيت بدأنا فى حفر بئرين عمق كل بئر منها 60 مترا، لاستخراج المياه الجوفية اللازمة لرى المزرعة، ويوجد بكل بئر غاطس قدرته 10 حصان، يعمل من خلال ألواح الطاقة الشمسية التى تم وضعها داخل المزرعة، وتم زراعة التوت على 20 خط تروى بنظام الرى بالتنقيط، فضلا عن وجود محطة لتحلية المياه المستخرجة من البئرين وضخها فى حوض كبير”.

وأشار إلى أن أوراق التوت يتم قطفها وسلها بطرق معينة ووضعها بعد ذلك فى الأماكن المخصصة لديدان القز لكى تتغذى عليها، لافتاً إلى أن دورة تربية الديدان تستغرق حوالى شهر، بعدها تُخرج الديدان شرنقة خيوط يصل طولها إلى حوالى 1000 متر بعد حلها، وبعدها تأتى مرحلة تصنيع المنتجات المختلفة من خيوط الحرير.

وأوضح المهندس المسئول عن مزرعة الحرير، أن “مشروع إنتاج الحرير أتاح 890 فرصة عمل للفتيات، بعضهن يعمل فى مجال تربية الديدان وأخريات فى صناعة السجاد والطرح ومنتجات الحرير على النول، وذلك بعد خضوعهن لفترة تدريب لإتقان هذه الصناعة الهامة التى نأمل أن تنتشر فى مصر كلها، ونسعى من خلال خطط تسويق أعدتها مؤسسة النداء مع مؤسسة أخرى، لتسويق هذه المنتجات بشكل غير تقليدى”.

من جانبه، قال اللواء أشرف الداودى، محافظ قنا، إن مشروع إنتاج الحرير يقع على مساحة 20 فدانا بالظهير الصحراوى لمدينة نقادة، ضمن مشروع نموذج متكامل لتوفير المياه وحماية البيئة التابع للمبادرة المصرية للتنمية المتكاملة “النداء”، وسوف يساهم في إنتاج خيوط الحرير الطبيعية تمهيدا لاستخدامها في صناعة المنسوجات الحريرية والسجاد، فضلا عن توفير عدد كبير من فرص العمل للشباب والفتيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.