الخميس , 29 أكتوبر 2020
آخر الأخبار

الزراعة خريطة شاملة لاحتياجات التنمية الزراعية بالمناطق الصحراوية

بدء مركز   بحوث   الصحراء التابع  لوزارة الزراعة  ،  في إعداد خريطة شاملة لكل المناطق الصحراوية بمصر بما تم من دراسات،  ورصد الاحتياجات الفعلية لتنمية هذه المواقع فيما يتعلق بتخصصات المركز لتدقيق البيانات، وتوفير البيانات والمعلومات من أجل صناعة واتخاذ القرار،  بالإضافة الى تنفيذ برنامج بحثي تطبيقي لأقلمة بعض الأصناف من النباتات الطبية والعطرية واستئناسها للتوسع في زراعتها والاستفادة منها وإدخال أصناف جديدة للفاكهة  خاصة في سيناء .

وذلك   بعد  اطلاق مركز بحوث الصحراء الخطة العامة البحثية والتطبيقية للعام الحالى 2020/2021 والتى تشتمل على تنفيذ خمسة برامج بحثية رئيسية والعديد من البرامج الفرعية التى تغطي كل التخصصات العلمية للمركز والتى تهدف الى المساعدة فى تحقيق التنمية الزراعية للصحارى المصرية في ضوء الاستدامة، من خلال توحيد الجهود البحثية لتحقيق الأهداف على كل من المدي القريب والمتوسط والبعيد ، وذلك في  إطار توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي بضرورة تحديث اَليات وخطط العمل بما يضمن مواكبة الجهود التى يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي من أجل تحقيق التنمية المنشودة في كل ربوع مصر.

وقال  الدكتور  عبد الله زغلول القائم بأعمال رئيس مركز بحوث الصحراء،  إن  هذه الخطة المتمثلة فى مجموعة من البرامج البحثية من أجل الوقوف على الحالة الراهنة للمناطق الصحراوية حيث يتم حصر ورصد كل الدراسات السابقة التى تم اجراؤها في الصحارى المصرية حتي يسهل الاعتماد عليها لاستكمال الدراسات بناء على ما تم سابقاً خلال العقود الماضية، على أن  يتم إعداد خريطة شاملة لكل المناطق الصحراوية بمصر بما تم من دراسات، مع رصد الاحتياجات الفعلية لتنمية هذه المواقع فيما يتعلق بتخصصات مركز بحوث الصحراء والانتهاء من هذه الخريطة الشاملة في غضون 6 شهور من تدقيق البيانات، وهذا انطلاقاً من أهمية توفير البيانات والمعلومات من أجل صناعة واتخاذ القرار وهذا ما يؤكد عليه وزير الزراعة فى كل لقاءاته مع قيادات الوزراة.

وأضاف  ” زغلول ”  أن الخطة البحثية تستهدف دراسة شاملة لكل من الوادي الجديد ومطروح والساحل الشمالى الغربي والبحر الأحمر وتوشكي وأسوان وشمال وجنوب ووسط سيناء والظهير الصحراوي لمحافظات الصعيد ،  وأن هذه الجهود سوف توفر البيانات التى تساعد في وضع خطط التنمية الزراعية المستدامة في الصحارى المصرية وتكون نتائج هذه البرامج البحثية مصدراً موثقاً من أجل المساعدة في صناعة واتخاذ القرار فيما يتعلق بالتنمية الزراعية في اطار رؤية مصر 2030 ، مؤكدا  على ثقة وزير الزراعة فى نجاح مركز بحوث الصحراء في تحقيق أهداف البرامج البحثية وذلك لما يتمتع به المركز من كوادر وما لديهم من خبرات متراكمة في كل جوانب التنمية الزراعية للمناطق الصحراوية بمختلف مجالاتها.

وأكد   القائم بأعمال رئيس مركز بحوث الصحراء ، إنه   يجري حاليا تنفيذ برنامج بحثي تطبيقي لأقلمة  بعض الأصناف من النباتات الطبية والعطرية واستئناسها للتوسع في زراعتها والاستفادة منها في ادخال المواد الفعالة بها في صناعات الأدوية والعطور، بالإضافة إلى برنامج إنتاج بذور بنجر السكر في منطقة سانت كاترين، موضحا أن ذلك يساهم في توفير استيراد هذه البذور وتوفير عمله صعبة وقلة تكاليف زراعته، وبالتالي زيادة العائد الاقتصادي من زراعة هذا المحصول للمساهمة في سد الفجوة الغذائية من إنتاج السكر في مصر.

وأوضح ، إنه يجري حاليا إنشاء حزام أخضر بطول 1 كم وعرض 15 م في محطة بالوظة في محافظة شمال سيناء لحماية البنية التحتية والزراعات القائمة بالمحطة،  وزراعات الخيار والطماطم بالصوب الزراعية ومشتل انتاج شتلات الزيتون والرمان وبعض أصول أشجار الفاكهة الأخرى، وقد تم ادخال اصناف جديدة من أشجار الفاكهة كالخوخ وبعض أصناف النخيل الجافة والتي ثبت نجاحها بالمنطقة بالمجمع الوراثي الحقلي للأشجار المثمرة، مشيرا إلى ضرورة التوسع في انتاج الشتلات معلومة المصدر حتى تصبح نموذج لأهالي المنطقة والمستثمرين والتي يمكن تدريبهم على أفضل المعاملات الزراعية لها.

وأوضح   القائم بأعمال رئيس مركز بحوث الصحراء ، أنه يوجد 5 محطات بحثية تابعة للمركز هي محطات الشيخ زويد والمغارة وبالوظة وجنوب شرق القنطرة، ومحطة بحوث رأس سدر، لافتا الى أن المركز لديه العديد من المحطات الإقليمية والتي تمتد من واحة سيوه غربا إلى الشيخ زويد شرقا وحلايب وشلاتين وتوشكى جنوبا ومريوط ومطروح شمالا والتي تعمل في عدة محاور منها أنها بيت خبرة للمجتمع المحلي المحيط وقطاع الاستثمار الزراعي واختبار وتقييم النظم الحديثة في الصحاري المصرية وتدريب وتأهيل الكوادر الشبابية وخريجي كليات الزراعة والتعليم الفني الزراعي.

وأشار   أن المحطات البحثية التابعة لمركز بحوث الصحراء لديها ميزة نسبية وهي القيام بدراسات الجدوى الاقتصادية لهذه النظم ودراسات الجدوى للمشروعات الصغيرة للمرأة البدوية وتشجيع إنتاج الحرف اليدوية المتميزة بهذه المناطق، وتقوم بدور فعال في تنمية المجتمعات الصحراوية من خلال عمل العديد من الدورات التدريبية في المجالات الزراعية المختلفة حيث يوجد بهذه المحطات قاعات تدريب على أعلى مستوى وكوادر بحثية لها خبرة كبيرة في التعامل مع المشاكل البيئية في المناطق الصحراوية. وأنه يتم تطوير البنية التحتية بالمحطات البحثية حتى تقدم نماذج ارشادية رائدة في المناطق الصحراوية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *