الخميس , 29 أكتوبر 2020
آخر الأخبار

تعرف على برامج الزراعة لتلقيح الماشية وتوفير الدعم لمراكز الألبان والمزارع

نافذة الزراعة

قال الدكتور عبد الحكيم محمود، رئيس الخدمات البيطرية بوزارة الزراعة، إنه يتم تنفيذ توجيهات وزارة الزراعة، فى استكمال برامج الترقيم رؤوس الماشية ومتابعة الولادات والمذبوحات وفقا للمعدلات حتى يتم تحديث الحصر بشكل دورى من اجل توفير البيانات الصحيحة والتى تساعد فى وضع الخطط وتحديد احتياجات من اللحوم والأمصال والرعاية، ومراكز تجميع الألبان، والرقابة على عدم ذبح الإناث والبتلو من خلال لجان مرورية ومتابعة جادة لذلك للحفاظ على الثروة الحيوانية.

وأضاف “عبد الحكيم “، فى تصريحات صحفية أن الهيئة تقوم بالرعاية البيطرية للثروة الحيوانية والترقيم وتقديم كل الرعاية والمتابعة والتحصينات، والاهتمام بالتلقيح الاصطناعى كهدف رئيسى تسعى إليه الدولة من أجل تحسين السلالات الوراثية، متابعا أنه يتم متابعة تكليفات السيد القصير وزير الزراعة بتجهيز الوحدات البيطرية بالمعدات اللازمة، والتنسيق مع مراكز التقليح وتدريب الأطباء البيطريين على ذلك بالمراكز التابعة للوزارة .

وقال الدكتور طارق سليمان رئيس قطاع تنمية الثروة الحيوانية والداجنة، إنه سيتم متابعة المستفيدين من المبادرة ميدانياً بهدف دراسة أى مشكلات على أرض الواقع وطرح الحلول التطبيقية المناسبة، وأكد استقبال طلبات المربين الراغبين فى الاستفادة من البروتوكولات فى أقرب إدارة زراعية، أو على أرقام الواتساب (01558626682 – 01558626681) ليتم دراستها وسرعة إنهاء الإجراءات والمتابعة.

وأضاف” سليمان”، أن هناك تكليفات لجميع الإدارات التابعة للقطاع، التنسيق الدورى مع مديريات الزراعة بالمحافظات المختلفة، للتيسير على المربين ومقدمى الطلبات للحصول على تراخيص التى تخدم قطاع الثروة الحيوانية، وإرسالها للقطاع للتنسيق مع الجهات المعنية للبحث والبت فى أحقية الطلبات الواردة، وهناك تسهيلات فى الحصول على تراخيص تشغيل مزراع الثروة الحيوانية والداجنة والعلفية، وتذليل كافة العقبات أمام المربيين.

كانت وزارة الزراعة وجهت بمساعدة وحماية المربى الصغير الذى يملك معظم رؤوس الماشية فى مصر والاهتمام بالتحسين الوراثى للقطعان المحلية سواء كانت ماشية لحم أو لبن وزيادة قدرات مراكز التلقيح الاصطناعى ورفع كفاءتها، والعمل الفورى على تطوير الوحدات البيطرية على مستوى الجمهورية، ونشر ثقافة التلقيح الاصطناعى، لتحسين المعدلات ورفع كفاءة الإنتاج الحيوانى وزيادة إنتاج اللحوم الحمراء والألبان، وذلك فى اطار توجيهات القياده السياسية بالاهتمام بزيادة وتنمية الثروة الحيوانية، أهمية تنوع مصادر استيرادا العجلات من الخارج المتميزة بالإنتاجية العالية، طبقاً للقيم التربوية والأصول الوراثية للحيوانات تتميز بالإنتاجية العالية من اللحوم والألبان، والتى تناسب فى احتياجاتها الغذائية والرعائية صغار المربيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *