الأحد , 28 فبراير 2021
آخر الأخبار

خلال يوم حقلي ..الزراعة تؤكد بدء تسجيل هجين الخيار تمهيدا لطرحه للتداول..اقرأ التفاصيل

نظم مركز البحوث الزراعية ممثلا في معهد بحوث البساتين يوم حقلي خاص بمحصول الخيار بموقع «المسير» بمحافظة كفر الشيخ بحضور الدكتور أيمن حمودة مدير معهد بحوث البساتين، والدكتور أحمد حلمى وكيل المعهد، والدكتور وهبة الجزار رئيس البرنامج القومي لإنتاج تقاوي الخضر، والدكتور أيمن عبدربه أستاذ تربية الخضر بالمعهد والدكتور حمدي جامع رئيس الإدارة المركزية للإرشاد الزراعى وبعض الأساتذة من كلية الزراعة جامعة كفر الشيخ برئاسة الدكتور المهدى أستاذ تربية الخضر وعدد كبير من الباحثين بالمعهد ومحطة بحوث سخا والمهندسين والمزارعين المهتمين بالمحصول وحضور ممثلين عن شركات البذور وأصحاب المشاتل.

جانبه قال الدكتور عادل عبدالعظيم وكيل مركز البحوث الزراعية للإرشاد، إن البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر يعمل على استنباط أصناف وهجن خضر محلية يتوافر فيها الربط بين متطلبات المُزارع والفلاح المصري من حيث المحصول المبكر العالي وصفات الجودة وذوق المستهلك المصري، من حيث ارتفاع نسبة السكر والنكهة والعطور الطيبة موضحا أن ذلك يؤدى إلى زيادة جذب المستهلك لشراء محصول الخضر، وبالتالي زيادة المساحة المزروعة منه، وهذا ما تفتقده الهجن المستوردة.

وأضاف «عبدالعظيم» أن دعم الرئيس السيسي للبرنامج الوطني لإنتاج التقاوي وتكليفات السيد القصير وزير الزراعة أولي خطوات نجاح مصر في تلبية الإحتياجات المحلية من بذور الخضر موضحا أن إنتاج هذه التقاوي محليا يؤدي إلى ضبط أسعار تقاوي محاصيل الخضر في السوق المصرية، والتى وصلت إلى أرقام مبالغ فيها للغاية تصل إلى ملياري جنيه سنويا، بما يحقق للمُزارع المصري أعلى نسبة ربح وعائد من زراعة محاصيل الخضر المختلفة.

ومن جانبه قال الدكتور أيمن حمودة مدير معهد البساتين إن ممثلي شركات التقاوي أشادوا خلال مشاركتهم في اليوم الحقلي بهجين الخيار الجديد، وإنه سيعطي نتائج مبشرة جدا، موضحا إنه يجري حاليا البدء في إجراءات التسجيل من خلال لجنة تسجيل الأصناف النباتية في مركز البحوث الزراعية تمهيدا للبدء في طرحه للتداول.

 

وأضاف ، أن ذلك يأتي في إطار حرص الدولة على تشجيع البرنامج الوطني لإنتاج التقاوي محليا للحد من الإستيراد من الخارج وتقليل فاتورة الإستيراد ضمن خطة تحديث الزراعة المصرية وتلبية إحتياجات القطاع الزراعي من التقاوي المحلية للخضر وزيادة صادرات مصر من الخضر.

وأوضح مدير معهد البساتين إن البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر بدأ باختيار 11 محصولا من الخضر الرئيسية وتم تشكيل 11 مجموعة لتلك المحاصيل، والتي تضم: الطماطم، والبازلاء (البسلة)، والفاصوليا، والبطاطس، والكنتالوب، والخيار، والكوسة، والبطيخ، والفلفل، والباذنجان، واللوبيا.

وفيما يتعلق بإنتاج تقاوي الخيار أكد «حمودة»، أن البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر يعمل على استنباط هجن خيار عالية المحصول والجودة، والتي تصلح للزراعة في الأرض المكشوفة والصوب، بينما يعمل برنامج محصول البطيخ على استنباط هجن بطيخ عالية الجودة يكون حجم العرش الأخضر قوى وذات صفات ثمرية جيدة، من حيث اللحم، واللون، والطعم، ونسبة السكريات تكون مرتفعة به.

وأوضح مدير معهد البساتين ان المجموعات البحثية المشاركة في أعمال البرنامج الوطني لإنتاج تقاوي الخضر مُشكلة من معاهد بحوث البساتين، ووقاية النباتات، الذي يقوم بدراسة مدى تحمل المواد الوراثية للإصابة بالحشرات، إلى جانب معهد بحوث أمراض النباتات، الذي يرتكز دوره على اختبار العشائر والسلالات المنتخبة للأمراض وتحديد مدى مقاومتها، ومعهد بحوث الهندسة الوراثية الزراعية، الذي يقوم بعمل البصمة الوراثية للهجن المستنبطة، والجامعات المصرية.

بالإضافة لدور الإدارة المركزية لفحص واعتماد التقاوي، التي تقوم في هذا البرنامج بإنهاء إجراء فحص واعتماد التقاوي وتسجيلها قبل عملية التداول في السوق، والإدارة المركزية لإنتاج التقاوي التي تقوم بإنتاج تقاوي الأصناف المستنبطة بالكميات اللازمة لتغطية المساحات المطلوبة للزراعة.

وأشار «حمودة»، إلى أن آلية تنفيذ البرنامج المخصصة للمحاصيل على أساس استغلال الإمكانيات المتاحة للمحطات والمزارع البحثية، التابعة للمعهد من صوب زراعية، ومعدات، وآلات زراعية، وعمالة فنية مدربة لتحقيق المستهدف للبرنامج، ويتم تقسيم العمل لكل مرحلة من خلال تخصيص باحث أو أكثر، لمتابعة كل مرحلة من مراحل الخطة الموضوعة لتنفيذ البرنامج.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *