الإثنين , 17 مايو 2021

 بعد  بدء  تطويرها  معلومات لاتعرفها  عن حديقة الزهرية الملكية .. اقرا التفاصيل

 

 

بعد توجبهات  وزارة  الزراعة واستصلاح الأراضي بتطوير وتأهيل حديقة الزهرية التاريخية بالزمالك، التابعة لمركز بحوث البساتين وفتحها أمام الجمهور في إطار خطة استغلال أصول الوزارة.

معلومات عن حديقة الزهرية

 

افتتحت الحديقة عام 1869 في عهد الخديو إسماعيل بالتزامن مع احتفالات افتتاح قناة السويس

 

– تعتبر الحديقة جزءا من المساحات التابعة لقصر الجزيرة بالزمالك والذي شيد لاستقبال ضيوف مصر في حفل افتتاح القناة.

 

– بلغت المساحة الإجمالية لحدائق قصر الجزيرة ومن ضمنها حديقة الزهرية قرابة 600 فدان زرعت بأندر النباتات في مصر وجلبت نباتات نادرة ومتنوعة من الخارج، ووصلت حجم المزروعات فيها عند افتتاحها قرابة مليون شتلة من أندر النباتات في العالم.

 

– تبلغ مساحة المتبقى من الحديقة في الوقت الحالي 8 أفدنة، حيث تم اقتطاع اجزاء منها خلال عقود ماضية.

 

– تم اقتطاع جزء من حديقة الزهرية لبناء مدخل برج القاهرة عام 1956

 

-تحتوى الحديقة على عدد من الصوب والبيوت الزجاجية الملكية المخصصة لزراعة النباتات النادرة وتتميز تلك البيوت بأنها مرصعة بالزجاج المعشق الملون وهو ما يضفي عليها الطابع الملكي المميز.

 

كان  السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي  ، اجرى جولة تفقدية بحديقة الزهرية بمنطقة الجزيرة بالزمالك والتابعة لمعهد بحوث البساتين يرافقه الدكتور محمد سليمان رئيس مركز البحوث الزراعية والدكتور عادل عبدالعظيم وكيل المركز والدكتور أيمن حمودة مدير معهد البساتين.

وطالب القصير بوضع خطة سريعة لتطوير الحديقة وتجميلها ورفع كفاءتها وفتحها امام الزائرين مع توفير كافة الخدمات بالحديقة ويأتي ذلك انطلاقا من الجهود التي تبذلها  الوزارة حاليا في حصر جميع الأصول غير المستغلة وتحقيق أقصى استفادة منها.

وقال القصير إن الحديقة التي تقع على مساحة 8 أفدنة بمنطقة متميزة بالزمالك يجب استغلالها على الوجه الأمثل حيث تحتوى على بعض النباتات والأشجار النادرة وكذلك  الصوب الزراعية الملكية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *