الزراعة ارتفاع انتاج  اللحوم الحمراء بسب  التحسين الوراثي والتلقيح الصناعي والبتلو

 

 

قال المهندس مصطفى الصياد، نائب وزير الزراعة واستصلاح الأراضي لشؤون الثروة الحيوانية والداجنة، إن الوزارة لديها خطة طموحة في ما يخص عملية تقليل الفجوة الغذائية بين الإنتاج المحلي للحوم والاستيراد من الخارج، ضمن خطة الدولة الاستراتيجية من عملية الاستيراد.

 

وأضاف الصياد، في تصريحات له ، أن الإنتاج المحلي في تزايد ،حيث ارتفع في العام الماضي بنسبة 57% مقارنة بعام 2019 الذي كان إنتاجنا المحلي فيه يبلغ 52%.

وأضاف نائب وزير الزراعة أن إنتاجنا المحلي كان 470 ألف طن، بينما ارتفع حاليًّا إلى 520 ألف طن لحوم حمراء، لافتًا إلى أن الزيادة تمثلت في 50 ألف طن في العام عن العام الماضي.

 

وتابع الصياد بأنه من المتوقع أن ترتفع نسبة الإنتاج إلى 60% في عام 2021 من حجم احتياج الاستهلاك المحلي، مؤكدًا أن سبب الزيادة هو برنامج التحسين الوراثي، وتطوير مراكز التلقيح الصناعي بسلالات جديدة، بالإضافة إلى المشروع القومي للبتلو.

للبتلو.

ونوه نائب وزير الزراعة بأن الوزارة لم تستورد كميات الرؤس المفترض أن تستوردها من الخارج؛ حيث تم استيراد 206 آلاف رأس ماشية فقط، بينما كان من المفترض استيراد 520 ألف رأس، مما يدعم الزيادة الإنتاجية المحلية ويعزز تسعيرها.

 

الصياد إلى أن الاستهلاك المحلي للحوم بلغ 900 ألف طن، مضيفًا أن مصر لديها عجز في اللحوم الحمراء، مما يعد أحد التحديات التي تواجهها الدولة المصرية بدعم المربيين على حساب الاستيراد من الخارج.

 

جدير بالذكر أن مصر تحتاج سنويًّا لتوفير ما يقرب من مليون طن لحوم، بينما الإنتاج المحلي 500 ألف فقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *