تطعيم الكلاب واستخراج 2400 رخصة بمستشفى الحيوانات الأليفة ببورسعيد

نافذة الزراعة
من داخل مستشفى الحيوانات الأليفة، إقبال مربى الكلاب والقطط، خاصة بعد أن أصبحت ظاهرة تسترعى الانتباه وسط اتخاذ الإجراءات الاحترازية والوقائية المشددة للوقاية من فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

وقال الدكتور جمال الشاعر، مدير مستشفى الحيوانات الأليفة ببورسعيد، فى تصريحات صحفية إن المستشفى يتبع فى إدارتها للطب “البيطرى والهيئة العامة للخدمات البيطرية بالقاهرة بهدف تقديم الرعاية الصحية والعلاجية والإرشادية الخاصة بالتربية لمكافحة الأمراض المشتركة بين الحيوانات والإنسان وأبرزها مرض “السعار”، أو وداء” الكلب والمرض الآخر الذى تنقله القطط للسيدات هو “التوكسوبلازما” وغيرها من الطفيليات الداخلية.

وقال الشاعر، إن المستشفى تقدم جرعات للتحصين ضد مرض السعار بأجر رمزى من هيئة الخدمات البيطرية بواقع 23 جنيه، فضلاً عن ترخيص الكلاب من خلال الإجراءات اللازمة لترخيصها، مضيفا أنه تم ترخيص 2400 رخصة “كلب وتقديم كافة الفحوصات الطبية والعلاجية للتأكد من سلامة الكلاب والقطط للحفاظ على سلامة المواطنين من الأمراض المشتركة بين الحيوانات الآليفة، وهى شهادة تهدف للتأكد من حصول الحيوان على التطعيمات اللازمة التي تمنع انتقال الأمراض الخطيرة للإنسان.

وأكد مدير مستشفى الحيوانات الآليفة، أن عدم أخذ التطعيم ضد مرض السعار يمكن أن يؤدى بحياة الكلب إذا أصيب بهذا المرض، لافتا إلى أن تعرض أى شخص لعقر من قبل الكلب يجب عليه التوجه إلى مستشفى حكومى حتى يتمكن من إعطاءه الأمصال الخاصة ضد مرض السعار على ألا يتعدى 24 ساعة من لحظة العقر، موضحا أن كل مالك لا يقوم بتطعيم كلبه يعرض العديد من الكلاب الأخرى للخطر وكذلك تعريض حياة البشر، ومن ثم تطعيم الكلاب ضد السعار أمرا ضروريا للحفاظ على السلامة العامة للمواطنين.

ومن جانبه أكد مدير مستشفى الحيوانات الآليفة، أن فيروس كورونا أو ما يسمى بعترة الكلاب لا تصيب الإنسان وكذلك فيروس كورونا كوفيد 19 الذى يصيب الإنسان لا ينتقل للكلاب والقطط ولم تظهر أى حالة كورونا وحتى الآن بين الحيوانات الآليفة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *