الري : أسبوع القاهرة الرابع للمياه يتضمن معرضاً لتكنولوجيا الري الحديث والذكي

نافذة الزراعة
عقد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والرى اجتماعاً مع الدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط لمتابعة موقف الإجراءات الجارية لعقد أسبوع القاهرة الرابع للمياه والمقرر عقده خلال الفترة من ٢٤ – ٢٨ أكتوبر القادم تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية ، تحت عنوان “المياه والسكان والتغيرات العالمية : التحديات والفرص”.

وصرح الدكتور عبد العاطى بأن أسبوع القاهرة للعام الحالي هو المؤتمر الرابع في سلسلة المؤتمرات التي بدأت عام ٢٠١٨ بهدف تعزيز التواصل بين منظمات المياه والصناعات المرتبطة بقطاع المياه والجهات الإقليمية والدولية والمجتمعات ذات الله ، مشيراً إلى أن أسبوع القاهرة للمياه ٢٠٢١ يأتى تتويجاً للنجاح الذي حققه أسبوع القاهرة للمياه في النسخ الثلاث السابقه منه ، حتي أصبح من أهم وأكبر الأحداث المتعلقة بمجال المياه والتنمية المستدامه في مصر والشرق الأوسط ، ويأتي هذا الحدث في إطار اهتمام الدوله بموضوع المياه ووضعه علي رأس أولويات الأجندة السياسية ومن أهم مقتضيات التنمية الإقتصادية والمستدامة ، وتتويجاً لدور مصر الإقليمي الرائد سواء في المنطقة العربية أو الأفريقية.

وتواصل السكرتارية الدائمة أسبوع القاهرة للمياه مجهوداتها من أجل الإعداد للنسخة الرابعة من الأسبوع ، والذي تنظمه وزارة الموارد المائية والري بالتعاون مع الشركاء من المنظمات الإقليمية والدولية والمؤسسات والوزارات المحلية ، ويهدف الأسبوع للتوصل لحلول مستدامة لادارة الموارد المائية لمواجهة الزيادة السكنية والتغيرات التي تطرأ علي العالم من تغير في استخدامات الاراضي والمناخ وكذا النظم الهيدرولوحية بشكل متسارع، مما جعله محور دعم واهتمام كافة المعنيين بالمياه اقليمياً ودولياً.

ويشارك في هذا الحدث الهام عدد من الوزراء والوفود الرسمية وكبار المسئولين في قطاع المياه والقطاعات الأخرى ذات الصلة من مختلف دول العالم، بالإضافة للعلماء والبرلمانيين والمنظمات والمعاهد الدولية ومنظمات المجتمع المدني والعديد من الفئات كالسيدات والفلاحين والقانونيين من مختلف دول العالم ، كما يتضمن عروض ومشاركات من متحدثين دوليين بارزين خلال أكثر من 70 جلسة فنية ، ويقام على هامش الأسبوع معرض لتكنولوجيا الري الحديث والري الذكي وأساليب إعادة استخدام المياه.

ويستضيف الاسبوع العديد من الأحداث والفعاليات رفيعة المستوي منها الاجتماع المشترك لوزراء المياه والزراعة في الدول العربية ، وكذا الاجتماع المشترك لكبار المسئولين بوزارات المياه والزراعة في الدول العربية وذلك لوضع خارطة طريق لتكامل الأنشطة الزراعية مع إدارة الموارد المائية ، والذي تنظمه جامعة الدول العربية بالتعاون مع منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة ، ومنظمة التنمية الزراعية وكذا منظمة الاسكوا ، هذا إلي جانب عدد من الأحداث الجانبية من أهمها المنتدى الرابع للشباب الأفارقة المتخصصين في المياه بالتعاون مع عدد من الشركاء ، ومنتدي حوكمة المياه والاستثمارالأوروبي ، بالإضافة إلى منتدي الاستثمار الأفريقي الأوروبي الذين ينظمهما الاتحاد الأوروبي بالتعاون مع البنك الإفريقي للتنمية ، وورشة عمل تمويل مشروعات المياه التي ينظمها بنك الاستثمار الأوروبي ، كما تقيم الجامعة الأمريكية بالقاهرة ورشة عمل حول الزراعة المستدامة ، بالإضافة لعدد من الجلسات الفنية الهامه التي ينظمها كل من مكتب اليونسكو بالقاهرة وجامعة كولونيا والمعهد الدولي لإدارة المياه ومؤسسة دلتارس ومبادرة البرمجة المشتركة حول “تحديات المياه من أجل عالم متغير” ، وشبكة بناء قدرات دول حوض النيل ومعهد استوكهولم الدولي للمياه ، ولازالت السكرتارية تتلقي العديد من الطلبات لتنظيم الجلسات والأحداث الجانبية والأحداث رفيعة المستوي التي سيتم الإعلان عنها تباعاً.

علي جانب آخر، تلقت اللجنة العلمية عددًا من الأبحاث العلمية وجاري تقييمها واختيار عدد منها للعرض بالمؤتمر والنشر بالعدد الخاص بمجلة علوم المياه الخاصة بالمركز القومي لبحوث المياه ، ومن الجدير بالذكر ان اللجنة العلمية قد استقبلت في وقت سابق عدد 150 ملخصا بحثيا محليا ودوليا من عدة دول أجنبية وعربية وأفريقية منها (فرنسا – ألمانيا – الهند – اليابان – الأردن – لبنان – ليبيا – موريتانيا – المغرب – هولندا – فلسطين – أسبانيا – تونس – أوغندا – انجلترا – الولايات المتحدة) .

كما تتابع السكرتارية الأنشطة والمسابقات المختلفة التي ستعقد خلال الحدث ومنها مسابقة أفضل مشروع تخرج ومسابقة عرض رسائل الماجستير والدكتوراة في ثلاث دقائق والمسابقة القومية الرابعة للحفاظ علي المياه للمزارعين التي تقدم لها ٣٠٠ مزارع من جميع محافظات مصر حتي الآن.

كما تتواصل الترتيبات الخاصة بملتقي المبتكرين الصغار بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم والتي تتضمن مشاركات بمشروعات وابتكارات طلاب مدارس المتفوقين في العلوم والتكنولوجيا (STEM).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *