الزراعة: تخصيص أكثر من 19 منطقة للإنتاج الداجني

قال الدكتور محمد القرش، المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، إن السنوات الماضية شهدت اهتمام بالغ من الدولة المصرية بقطاع الزراعة؛ نظرًا لأهميته الاقتصادية وأهميته في تحقيق الأمن الغذائي كما انه يمثل مدخل لمراحل أخرى من عمليات الانتاج التي تساهم في زراعة العائد على الاقتصاد.

وأضاف “القرش” أن الجهود المبذولة في قطاع الزراعة في مجال الانتاج النباتي أو الحيواني أو الداجني أو السمكي، تتلخص في محورين العمل على زيادة الطاقات الانتاجية بدخول أماكن جديدة للإنتاج بهدف توفير فرص عمل أكبر، وإمكانيات للتوسعات الأفقية في القطاع الزراعي وهو ما حدث في مشروع المليون ونصف فدان، ومشروع الدلتا الجديدة، ومشروع بركة غليون، ومشروع الفيروز، ومشروع المليون رأس ماشية، وتخصيص اكثر من 19 منطقة للإنتاج الداجني.

وتابع المتحدث الرسمي باسم وزارة الزراعة، أن المحور الثاني يتمثل في زيادة القدرة الإنتاجية من خلال تطوير نظم الري واستنباط أصناف جديدة من التقاوي وإدخال منظومة الصوب الزراعية والعمل على تحسين السلالات وإنشاء مراكز تجميع الألبان، وإطلاق مشروع البتلو، والتوسع في الزراعة العضوية، بالإضافة إلى الاهتمام بتمويل المزارع بشكل كبير بما يؤثر بشكل مباشر على الاقتصاد الزراعي بشكل عام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *