الزراعة خطة للتوسع فى زيادة إنتاج المحاصيل  الزيتية .. اقرا التفاصيل 

 

 

 

تعمل وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، على تنفيذ خطة التوسع في المحاصيل الزيتية لتقليل فجوة استيراد الزيوت، في ضوء اتجاه الدولة لسد الفجوة الغذائية.

 

وقال تقرير ، إن مصر تستورد ما يقرب من 95% من إجمالي الاستهلاك من الزيوت، سواء كان ذلك بذرة أو زيوت تم عصرها مسبقًا بسبب ضعف الإنتاج المحلي وعدم قدرته على تلبية احتياجات الاستهلاك المتزايدة، لافتًا إلى أن الحكومة تعمل من خلال وزارة الزراعة على تنفيذ خطة طموحة لسد الفجوة الغذائية في كافة المحاصيل، ومن بينها مكونات إنتاج الزيوت، بالتوسع في زراعة أشجار الزيتون والذرة وعباد الشمس.

 

مراجعة التركيب المحصولي الزراعي

وتابع التقرير  ، أن ذلك يتضمن مراجعة التركيب المحصولي الزراعي، للتوجه نحو التوسع في زراعة المحاصيل الزيتية لإنتاج الزيوت بالأراضي المستصلحة الجديدة، والتوسع في الزراعة بمنطقة غرب غرب المنيا، أحد مناطق مشروع المليون ونصف فدان.

 

وأكدت دراسة فنية لمعهد بحوث المحاصيل التابع لمركز البحوث الزراعية، أنه تم إعداد برامج تربية وأصناف مبكرة النضج لزيادة الإنتاج من محاصيل الذرة والكانولا ودوار الشمس وبذور القطن وفول الصويا، والتوسع في المساحات المنزرعة بالأرض المستصلحة الجديدة، خاصة في محصول الزيتون، الذي يعد أحد أهم الحلول للنهوض بصناعة الزيوت بمصر واتجاه العالم لزراعته.

 

وأوضحت الدراسة، أنه سيتم تكثيف زراعة أشجار الزيتون بمناطق مشروع المليون ونصف فدان في الصحراء الغربية وتدبير الشتلات، موضحة أن 75% من المساحات المزروعة بالزيتون حاليا من أصناف زيتون التخليل.

 

وفيما يتعلق بالكانولا، أشار التقرير إلى أنها من المحاصيل التي تساهم في زيادة إنتاج مصر من الزيوت والحد من الفجوة الاستيرادية للمنتجات الزيتية وزيوت الطعام، حيث يعتبر محصول «الكانولا» من أهم المحاصيل الزيتية ومصدرًا هامًا من مصادر الزيوت النباتية فى العالم بعد زيت النخيل والفول الصويا.

 

مؤكدًا أن زيت الكانولا من أفضل الزيوت النباتية عند استخدامه في تغذية الإنسان، وتزرع في مصر كمحصول شتوي ويعول عليه المهتمين بحل مشكلة الفجوة الزيتية في مصر أملاً كبيرًا في سد الفجوة الزيتية، كما يعتبر نبات الكانولا من أفضل الزيوت المستخلصة التى تصلح للاستخدام عند إعداد المخبوزات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *