وزير الرى يناقش آليات تمويل لتأهيل المساقى والرى الحديث فى الأراضى القديمة

نافذة الزراعة

اجتمع الدكتور محمد عبد العاطى وزير الموارد المائية والرى مع الدكتور رجب عبد العظيم وكيل الوزارة والمشرف على مكتب الوزير والمهندس شحتة إبراهيم رئيس مصلحة الرى و الدكتورة إيمان سيد رئيس قطاع التخطيط و المهندس السيد شلبي رئيس قطاع المياه الجوفية، وذلك لمناقشة آليات التمويل المقترحة للبرنامج القومى لتأهيل المساقى والرى الحديث بالأراضى القديمة.

وتم خلال الاجتماع إستعراض الموقف التنفيذى لتأهيل جميع المساقى الخصوصية وتطبيق أنظمة الرى الحديث بالتزامن مع أعمال تأهيل الترع بمحافظة القليوبية بما يضمن تحقيق التطوير الشامل للمنظومة المائية على مستوى الترع والمساقى والأراضى الزراعية ، حيث تم طرح أعمال تأهيل ل (122) مسقى بمحافظة القليوبية بأطوال تصل الى (106) كيلومتر بتكلفة 180 مليون جنيه.

يشار إلى أن مشروع تبطين الترع أحد الإجراءات التى اتخذتها الحكومة، حيث سيتم تبطين 20 ألف كيلو متر من الترع المتعبة، وتبلغ تكلفة الكيلو الواحد 4 مليون جنيه، لتصل التكلفة الإجمالية نحو 80 مليار جنيه، بالإضافة إلى تحويل الرى فى الأراضى القديمة من الغمر إلى الحديث بتكلفة تصل إلى 40 مليار جنيه، وتطوير المساقى بنحو 40 مليار جنيه.

الجدير بالذكر أن وزارة الموارد المائية والرى تتحرك فى 4 مستويات، مستويين يخصوا المجارى المائية هما تأهيل الترع والمساقى التى تعتبر أصغر من الترع ومستويين اخرين يخصوا الأراضى الزراعية هما التوسع فى الرى الحديث، والتوسع فى تطبيقات الرى الذكى ، وهو ما يعد منظومة متكاملة لضمان عدة أمور أهمها ترشيد واضح فى استخدام المياه يضمن عمليات توزيع سليمة للمياه، توصيل المياه للمنتفعين بالكميات والجودة المطلوبة فى الوقت الذى يحتاجون اليها فيه، لأن تأخر وصول المياه الى المزارع يتسبب فى مشكلة له، وهو ما يعنى أن الوزارة تبحث عن العدالة فى الكمية والوقت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *