«العربي الأفريقي» يسلم تقرير القمح متحمل الملوحة والجفاف لوزارة الزراعة

نافذة الزراعة
التقى اللواء مجدي علي ابو المجد رئيس المجلس العربي الإفريقي للزراعة، والشراكه من أجل التنميه بالدكتور عباس الشناوى رئيس قطاع الخدمات والمتابعة بوزارة الزراعة وتم تسليمه نسخه من التقرير العام للجنه المناخ والذي تم إعداده حول القمح متحمل الملوحه والجفاف وكذلك توصيات والبيان الختامي للمؤتمر العلمي الثالث للمجلس حول قضيايا التغيرات المناخيه واثرها علي الموارد المائيه والزراعية وبرامج التنميه الاقتصادية الشاملة والمستدامة عربيا وإفريقيا وذلك بحضور الدكتور خالد شعبان طرخان الأمين العام للمجلس.

وقال رئيس رئيس المجلس العربي الأفريقي للزراعة، والشراكه من أجل التنمية أن ذلك يأتي في ضوء رؤيه الدولة 2030 التحديات والمواجهه المخاطر والفرص بالتعاون مع الهيئه القومية للاستشعار من البعد وعلوم الفضاء بوزاره التعليم العالي والبحث العلمي وذلك تنفيذاً لتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يعمل على توسيع نطاق البحث العلمي فى شتى المجالات على أسس علمية جديدة لتحقيق التقدم.

وأوضح اللواء مجدى أبو المجد، أنه تم وضع حلول علمية من خلال التعاون مع الجامعات والهيئات المصرية والعربية لمواجهة التغيرات المناخية ودعم الاستراتيجية الوطنية للتكيف مع التغيرات المناخية والحد من الكوارث الناجمة عنها وتعزيز الرؤية المصرية في مؤتمر المناخ القادم بشرم الشيخ وعرض الرؤية المصرية المستقبلية للمجلس عربياً وأفريقياً

وشدد اللواء مجدى، أبو المجد على أن التضامن الإنسانى والمجتمعى هو الحل الأمثل للتعامل مع الأزمات الراهنة وحلها بأساليب علمية التزاماً بمبدأ المسؤولية المشتركة لعالم أفضل لمصلحة الشعوب.

ومن جانبه قال الدكتور خالد شعبان طرخان الأمين العام للمجلس، أنه تم خلال المؤتمر الاعلان عن الوصول الى انتاجية عالية من القمح بعد زراعة نوعية لها القدرة على تحمل الملوحة والجفاف حيث تم زراعته فى المناطق الصحراوية وعلى مياه البحيرات والأبار، لافتاً إلى أنه تم تقديم توصيات بحثية لمواجهة التغيرات المناخية وزيادة الإنتاجية الزراعية من القمح المتحمل الملوحة و الجفاف لجميع الجهات المعنية.

جدير بالذكر أن المجلس العربى الأفريقي للزراعة من أجل التنمية بالتعاون مع الهيئة القومية للاستشعار من بعد وعلوم الفضاء قاما بعقد مؤتمر، بعنوان “قضايا التغيرات المناخية واثرها على الموارد المائية والزراعية وبرامج التنمية الاقتصادية المستدامة فى ضوء رؤية مصر 2030 ” بمشاركة عدد من المراكز البحثية العربية والأفريقية وعدد من الجامعات والمراكز البحثية المصرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.