مرض لفحة الأرز.. أعراضه و العوامل التي تساعد علي انتشاره

نافذة الزراعة

يعد مرض لفحة الأرز من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب محصول الأرز في مصر.

و يتلائم هذا المرض مع درجات الحرارة المرتفعة نوعًا ( بمتوسط يومي ٢٥-٣٠°م) والرطوبة العالية، كما أن جراثيم الفطر لا تتكون في درجة رطوبة أقل من ٨٨%

الأعراض التي تظهر على المحصول عند حدوث الإصابة.

هناك مجموعة من الأعراض يمكن ملاحظتها على النبات عند حدوث الإصابة و تلك الأعراض تتمثل في الآتي :-

1.ظهور بقع صغيرة تكبر تدريجيًا ويصبح لونها في الوسط رماديًا بينما حافة البقع لونها بني داكن.

2.تظهر على السيقان بقع لونها رمادي داكن أو فاتح

3.عند اشتداد الإصابة موت النباتات المصابة مبكرا

4.وتظهر الإصابة على الساق في الجزء العلوي منه ( حامل السنبلة) فتظهر عليه ، وقد تظهر الإصابة على حامل سنبلة واحدة أو أكثر ويسمي هذا الطور بخناق الرقبة.. وينتج عن اشتداد الإصابة ، وعدم اكتمال تكوين الحبوب فيها أو موتها وتميل السنبلة ميلا كبيرًا بسبب ضمور عنقها.

5.قد تمتد الإصابة إلى أغلفة الحبوب فتضمر الحبوب وتتلون الأغلفة بلون أبيض باهت

6.يتغير لون الحبوب المصابة إلى اللون الرمادي

مصادر العدوى

1.تحدث الإصابة نتيجة لجراثيم الفطر الموجودة في الهواء، وهي إما موجودة به من الموسم السابق أو من احدى الدول المجاورة التي تزرع أرزًا.

2.كما أنها يمكن أن تأتي الإصابة من بقايا المحصول المصاب ( القش) وهو يحتوي على الفطر في حالة سكون، أو من الحشائش النجيلية

عوامل تساعد على انتشار المرض

يوجد مجموعة من العوامل التى تساعد على إنتشار المرض وهي كالتالي :-

1- زراعة الأصناف القديمة القابلة للإصابة بمرض اللفحة.

2- الزراعة المتأخرة بعد شهر مايو.

3- زيادة التسميد الآزوتى عن المعدلات الموصى بها.

4- زيادة نسبة الرطوبة وارتفاع حرارة الجو.

5- تجفيف الأرض لفترات طويلة من 7- 10 أيام”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.