“الزراعة” تشارك في ختام برنامج إدارة المياه والزراعة المصرية بالتعاون مع الحكومة الهولندية

 

شاركت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، في ختام برنامج إدارة المياه و الزراعة المصرية، تحت عنوان: ” الإدارة الرشيدة للمياه / إعادة إستخدام المياه والزراعة المناخية الذكية في مصر”، والذي يأتي في إطار إتفاقيات التعاون المبرمه بين الحكومة المصرية وهولندا في مجالات إدارة المياة، وبدعم من منظمة تدويل التعليم، من خلال منحة مقدمة من تطبيقات برنامج أورانج للمعرفة، وجامعة أيرس للعلوم التطبيقية.

 

وشارك في فعاليات حفل الختام من وزارة الزراعة، الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة، والدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، والدكتور حسن شمس مدير وحدة إدارة مشروعات تطوير الري الحقلي، والدكتور جمعه بكير إستشاري وحدة إدارة مشروعات التطوير، والدكتور يحيي زكريا عميد كلية الزراعة جامعة كفر الشيخ ، وعدد من أساتذة الجامعات المصرية، ومن الجانب الهولندي، عدد من الخبراء والباحثيين الدوليين.

 

وأكد الدكتور سعد نصار مستشار وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، على أهمية التعاون القائم والمستمر بين حكومتي جمهورية مصر العربية، وهولندا، وخاصة في المجالات المرتبطة بالزراعة والري، بما يساهم في ترشيد استخدامات المياه، والاستغلال الأمثل لوحدتي الأرض والمياه، فضلاً عن توعية المزارعين.

 

وأضاف نصار ان هذا البرنامج استهدف توثيق الشراكه بين العاملين بالقطاع الحكومي ونظرائهم من الخبراء العاملين بالقطاع الخاص في مجالات إدارة المياة والزراعة الذكية و الإستفادة من خبرات الفريقين وإسهاماتهم، الأمر الذي أدي إلي دمج عدد الفنيين العاملين بالقطاع الخاص للإسهام في هذا البرنامج.

 

ومن جهته قال الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الارشاد الزراعي، انه تم تنفيذ هذا البرنامج، بهدف تعزيز المعارف والمهارات بين العاملين في القطاع الزراعي مع التركيز علي الدور الذي تلعبه وحدة إدارة المشروعات علي المستوي المزرعي والعملي لإدارة تلك المشروعات مقارنة بالدور الأكاديمي للجامعات المستهدفه من البرنامج، خاصة كلية الزراعة بجامعة كفر الشيخ، لافتاً الى انه بدأ تنفيذ البرنامج في شهر مارس 2021 ، وتم اختتامه في ديسمبر هذا العام، نظرا لظروف جائحة كرونا التي أثرت علي التنفيذ.

 

وأشار عزوز الى ان هذا البرنامج شارك فيه 40 متدرب مصري يمثلون عدد من الجهات البحثية ومؤسسات القطاع الخاص، حيث يشمل متدربين من : معهدي بحوث الأراضي والمياه والبيئة، والهندسة الزراعية، ووحدة إدارة مشروعات تطوير الري الحقلي ، وكليتي الزراعة بجامعتي القاهرة وكفر الشيخ، فضلاً عن وزارة الموارد المائية والري وجمعية تنمية وتطوير الصادرات البستانية، فضلاً عن مشاركين من شركات القطاع الخاص.

 

وأوضح عزوز ان مراحل تنفيذ البرنامج، اشتملت على كل من الجانب النظري والجانب العملي حيث إلتقي المتدربين مع نظرائهم من الجانب الهولندي في عدة مواقع بحثية تابعة لإشراف من معهد بحوث الأراضي والمياه والبيئة، ووحدة مشروعات تطوير الري الحقلي و كلية الزراعة بجامعة كفر الشيخ، فضلاً عن عدد من المزارع الخاصة التي يعمل بها المتدربين.

 

وأضاف رئيس قطاع الارشاد الزراعي، ان الجانب النظري للتدريب اشتمل على عدد من الموضوعات على رأسها: الري الحقلي الحديث و النظم المبتكرة للصرف الزراعي (المحكم) والري الفرعي، نوعية المياه /إعادة استخدام المياه وحصاد المياه وترشيد استخدامات المياه وعدالة التوزيع، استراتيجيات التكيف والتخفيف لمواجهة أثر الظواهر الجوية القاسية ومعالجة مشاكل الجفاف وملوحة التربة، فضلاً عن تحسين إدارة التربة والأراضي و التفاعل بين التربة و التسميد والري والمحصول، والنظم الزراعية المتكاملة الموائمة للتغيرات المناخية (الزراعة في الحقول المفتوحة و الزراعات المحمية).

ومن جهته أكد الدكتور حسن شمس مدير وحدة إدارة مشروعات تطوير الري الحقلي، على أهمية هذا البرنامج، لافتاً الى ان محاور هذا البرنامج اشتملت أيضاً على استخدامات الطاقة المتجددة في تشغيل مضخات رفع المياه و المعدات الاخرى التي من شأنها التحكم في إدارة المياه، والتوجهات التي تؤثر علي حركة الأسواق وتحسين المهارات لدي المزارعين، كذلك الأمور التنظيمية والاجتماعية المرتبطة بالإدارة الذكية للمياه والمحاصيل و معالجة تفتيت الملكية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *