7 عوامل لنجاح زراعة القمح فى مصر.. تعرف عليها

القمح قمح

نافذة الزراعة
يشكل القمح أحد أهم محاصيل الحبوب الغذائية فى مصر حيث أنه المكون الأساسى للخبز الذى يستهلكه المصريون يوميًا، بالإضافة الىالحلويات والمعجنات، كما أن له أهمية اقتصادية خاصة اذا يحتل المرتبة الأولى من حيث المساحة المزروعة وحجم الإنتاج مقارنة بمحاصيل الحبوب الغذائية الأخرى فى مصر. ‎

وفى التقرير التالى نتعرف على عوامل نجاح زراعة القمح وفقًا للدكتور محمد على فهيم رئيس مركز معلومات المناخ بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى:

1- ميعاد الزراعة المناسب لن التبكير أو التأخير سوف يؤدى إلى مشاكل عدم مناسبة الظروف المناخية لمرحلة النمو وخاصة فى المراحل الحرجة مثل مرحلة الإنبات أو التزهير أو الطور اللبنى والعجيني.

‏‎2- زراعة الأصناف التى تجود فى منطقة الزراعة وأهم الأصناف التى تجود فى معظم مناطق الجمهورية هى : جيزة 171، مصر 4، سخا 95 وفيه مصر 3 مبكر شوية وفيه سدس 14 الوجه القبلى وفيه بنى سويف 5 للمكرونة والامتناع تماما عن زراعة سدس 12 وجميزة 11 ومصر 1 فى وجه بحرى بسبب الصدأ.

‏‎3- الزراعة على مصاطب بالسطور سواء بالسطارات الآلية أو يدويًا.

4- الرى الذى يعتبر من العمليات الهامة فى الحصول على محصول مرتفع من القمح، ويحتاج القمح حوالي4- 5 ريات فى الوجه البحرى بالإضافة إلى رية الزراعة ويجب العناية ومراعاة الدقة والعناية فى رية الزراعة لان الزيادة تؤدى إلى تفقيع الحبوب والنقصان يؤدى إلى تحميصها، وبالتالى انخفاض نسبة الإنبات.

5- التسميد فمن من المرغوب فيه إضافة الأسمدة العضوية حيث تؤدى إلى تحسين خواص التربة الطبيعية بشرط أن يكون السماد العضوى أو البلدى قديما ومتحللا ومن مصدر موثوق به لضمان خلوه من بذور الحشائش والنيماتودا ويرقات الحشرات وجراثيم الأمراض التى يمكن أن تنتقل للنبات عن طريق التربة، بالإضافة الى السماد الكيماوى.

6- مكافحة الحشائش فى القمح ويتم اتباع الزراعة الحراتى فى الأراضى الموبوءة بالحشائش بإعطاء رية كدابة قبل الزراعة مما يؤدى إلى التخلص من الحشائش النابتة.

‏‎7- مكافحة الآفات والأمراض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *