الثلاثاء , 7 فبراير 2023

اعراض التسمم بالمبيدات الزراعية والإجراءات الواجب اتباعها لإنقاذ حياة المُصابين

التسمم بالمبيدات الزراعية واحد من الأعراض الشائعة الحدوث، نتيجة التعامل غير المُنضبط والواعي مع تلك المستحضرات الكيميائية الخطيرة، والتي يتطلب استخدامها فهمًا عميقًا بأضرارها، وأبرز الإجراءات الواجب تنفيذها واتباعها، لإسعاف وإنقاذ حياة المُصاب، والحيلولة دون حدوث أي مُضاعفات.

قدمت لجنة مبيدات الآفات الزراعية، في إصدارها الخاص بعام 2023، عددًا من التوصيات الفنية، لطرق التعامل “الصحيحة” مع المستحضرات الكيميائية، المُستخدمة في عمليات المكافحة، بالإضافة لشرحًا وافيًا بأبرز أعراض الإصابة بحالات التسمم بالمبيدات الزراعية، وطرق إسعافها والتعامل معها.

التسمم بالمبيدات الزراعية درجات الإصابة بصفة عامة تعتبر كافة المبيدات مواد سامة، وتختلف درجة سمية المبيد بحسب الجرعة، وحساسية الكائن الحي الذي يتعرض لها –سواء إنسان أو حيوان أو نبات- كما تختلف القدرة على إحداث التسمم بحسب العمر والجنس والنوع والحالة الصحية والتغذية وصورة المستحضر.

وتنقسم درجات الإصابة بحالات التسمم بالمبيدات الزراعية إلى 3 أنماط، بحسب “نسبة السمية”، وهي كالتالي:

السمية الحادة: التأثير الضار الذي يحدث جراء التعرض للمبيد لفترة قصيرة ولمرة واحدة، أو لمرات مُتعددة خلال فترة زمنية قصيرة. السمية تحت الحادة: التأثير الضار الذي يحدث جراء تكرار أو استمرار التعرض للمبيد لفترة زمنية تتراوح ما بين 30 إلى 90 يوم. السمية المزمنة: التأثير الضار الحادث جراء تكرار أو استمرار التعرض للمبيد لفترة زمنية تصل إلى نصف عمر الكائن الحي.   التسمم بالمبيدات الزراعية طريقة قياس سمية المادة يتم قياس سمية المادة الكيميائية بمعيار الجرعة نصف المميتة (LD50)، ويعبر عنها بمعيار (ملجم/كجم) من وزن الجسم، وهي الجرعة التي تقتل عادة 50% من فئران التجارب المعملية.

وشددت توصيات لجنة المبيدات على ضرورة التعامل بحرص وبشكل واع مع هذه المركبات الكيميائية، والتي لا تتوقف خطورتها عند حدود تناول المبيدات بالفم، نظرًا لإمكانية امتصاصها عن طريق الجلد والعينين والرئتين.

وأكدت اللجنة أن خطورة المبيدات تزداد في الحالات السائلة أو القابلة للاستحلاب، فيما تنخفض درجة الخطورة حال التعامل مع المُحببات أو المساحيق القابلة للبلل،

تنقسم أعراض الإصابة إلى 3 أشكال كالتالي:

أعراض أولية: دوار اضطراب صداع إجهاد غثيان قيء عرق غزير ضيق في التنفس

أعراض وسطية: زغللة في العين إسهال زيادة في إفراز اللعاب تدميع في العين إثارة زائدة تقلصات في عضلات الجفون انقباض حدقة العين بداية التشويش الذهني

أعراض متأخرة: سوائل في الصدر رعشة تقلصات غيبوبة فقدان القدرة على التحكم في الإخراج فشل في القلب والجهاز التنفسي

التسمم بالمبيدات الزراعية الإسعافات الأولية:

تشمل قائمة الإجراءات والإسعافات الأولية 8 خطوات أساسية:

إبعاد المصاب عن مصدر التسمم طمأنة المريض وتهدئته بشكل مستمر نزع الملابس الملوثة غسل الجلد الملوث بالماء البارد والصابون في حالة ابتلاع المصاب مركز قابل للاستحلاب أو محلول مبيد في مذيب عضوي، لا ينصح بالضغط على المصاب للتقيؤ قبل اتباع الآتي:

إعطاء المصاب محلول “المانزونيلا” أو مخفوق بياض البيض أو محلول من النشا بكميات كبيرة في حالة ابتلاعه مستحضرات أخرى أو مخاليط منها يتم إجباره على التقيؤ عن طريق دفع إصبع إلى الحلق، وتكرر هذه العملية حتى يصبح التقيؤ رائقًا وخاليًا من رائحة المبيدات في حالة عدم حدوث التقيؤ ينصح بإعطاء المصاب 3 ملاعق من الفحم النباتي المنشط في نصف كوب من الماء، وتكرر العملية قدر الإمكان لحين وصول الطبيب إذا وصل رذاذ المبيد إلى العين، ينصح بغسل العين بماء جاري لمدة 15 دقيقة على الأقل لحين وصول الطبيب

التسمم بالمبيدات الزراعية إسعافات الحالات الحادة ينصح باتباع التوصيات والإرشادات الطبية التالية:

لا ينصح بإعطاء المصاب أي أدوية أو مستحضرات طبية عن طريق الفم إذا كان غائبًا عن الوعي إجراء عمليات التدليك حال حدوث أي توقف للنبض واستمرار قياسه بانتظام الحيلولة دون إضرار المريض بنفسه حال إصابته بالتشنجات في حالة استمرار المريض بالغياب عن الوعي، يفضل نقله فورًا إلى المستشفى بالاشتراطات التالية: حمل المصاب في وضع الرقود على الجنب ثني الركبيتن خفض الرأس إلى الخلف إجراءات تدليك القلب تحدث في حالات توقف التنفس، ويتم خلالها الالتزام بالتعليمات التالية: وضع المصاب راقدًا على ظهره على سطح صلب مستو خفض الرأس إلى الوراء البدء الفوري في إجراءات التنفس الصناعي، مع الالتزام بوضع منديل مبلل بين فم الشخص المصاب والمسعف، للحيلولة دون انتقال التلوث

قواعد إجراء عمليات تدليك القلب يجب على من يقوم بإجراء عملية تدليك القلب تنفيذها وفق القواعد التالية:

الركوع على الركبتين ليكون كامل جسم المسعف بجوار رأس المصاب وضع إحدى راحتي اليد على نهاية القفص الصدري مع وضع الأخرى فوقها الضغط بكامل ثقل الجسم مع الإبقاء على استقامة كامل الذراعين “مفرودة” الضغط على القفص الصدري لأسفل لمسافة لا تزيد عن 5سم تكرار عمليات الضغط بمعدل 60 ضغطة في الدقيقة رفع اليدين عن صدر المصاب بعد كل ضغطة   موضوعات قد تهمك الآفات الزراعية.. مزايا المكافحة بـ”طريقة الرش” وأشكالها واشتراطات نجاحها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *