الأهمية الاقتصادية لبنجر السكر وأسباب تفوقه على القصب ومشاكل مُعدلات الاستهلاك

بنجر السكر واحد من المحاصيل الاستراتيجية والصناعية بامتياز، ما دعا المؤسسات والجهات المعنية لزيادة الاهتمام بها، وإدراجها ضمن المحاصيل التعاقدية، لتشجيع المُزارعين على زيادة مستوى إنتاجيتها والتوسع فيها، علاوة على زيادة الجرعات الإرشادية والتوعوية، لتلافي الأخطاء الشائعة في كافة مراحل الزراعة، والتغلب على المشاكل المرضية والحشرية.

تناول الدكتور فراج أبو الليل –باحث أول بقسم التربية والوراثة بمعهد بحوث المحاصيل السكرية، التابع لمركز البحوث الزراعية- ملف زراعة محصول البنجر بالشرح والتحليل.

بنجر السكر الأهمية الاقتصادية ومعدلات الاستهلاك:

في البداية تحدث الدكتور فراج أبو الليل عن الأهمية الاقتصادية لزراعة محصول البنجر، الذي يُعد واحد من أعلى وأبرز 12 محصولًا استراتيجيًا على مستوى العالم، ومحليًا هو يحتل المرتبة الأولى فيما يخص صناعة وإنتاج السكر.

وسلط أستاذ قسم التربية والوراثة الضوء على مُعدل استهلاك الفرد من السكر والذي قفز محليًا لمستويات قياسية-35 كجم للفرد- لافتًا إلى أن المسألة أصبحت تُمثل أزمة عالمية، حيث تصل نسبة استهلاك الفرد في دول الأوروبية إلى 33 كجم، فيما يتضاعف الرقم بالنسبة للبرازيل، الدولة الأولى على مستوى العالم من حيث الإنتاج والتصدير، ليقفز إلى 50 كجم للفرد.

محصول البنجر  النموذج الصيني:

ضرب “أبو الليل” المثل بالنموذج الصيني الذي هبط بمعدلات استهلاك السكر إلى حدود مثالية، لا تتجاوز الـ7 كجم للفرد، وهي المعادلة التي ينبغي الوصول إليها في مصر، ما يصب في صالح زيادة الناتج القومي من المحاصيل الاستراتيجية التي تدخل في هذه الصناعة وفي مقدمتها بنجر السكر.

محصول البنجر مقارنات رقمية المساحة والإنتاجية :

عقد أستاذ معهد بحوث المحاصيل السكرية مقارنة بين محصولي القصب والبنجر، من حيث المساحة والمساهمة في صناعة وإنتاج السكر، موضحًا أن الأخير وصل إلى 682 ألف فدان، فيما قفزت إنتاجيته لـ1.8 مليون طن سكر، مقابل توقف القصب عند 325 ألف فدان، والأمر عينه على مستوى الإنتاجية التي تراجعت من 1.2 مليون طن عام 2015، إلى 800 ألف طن طبقًا لآخر إحصاء مُعلن.

محصول البنجر  المزايا وأسباب التفوق على القصب:

عزا الدكتور فراج أبو الليل هذه الاستفاقة على مستوى حجم الإنتاجية التي حققها بنجر السكر، موضحًا أن مميزات هذا المحصول الاستراتيجي ساهمت في نجاحه بسحب البساط من محصول القصب، نظرًا لارتفاع درجة تحمله للملوحة، وسهوله استزراعه بكافة أنواع الأراضي، وفي مُقدمتها الأراضي ومشروعات الاستصلاح الجديدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *