مدير معهد المحاصيل السكرية مصر قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتى من السكر

السكر من المحاصيل الاستراتيجية الهامة، الذي توليه الدولة اهتماما كبيرا، من خلال التوسع في زراعة المحاصيل السكرية.

حول هذا الموضوع، قال الدكتور أيمن عش مدير معهد المحاصيل السكرية، إن مصر قاربت على تحقيق الاكتفاء الذاتي من السكر، نظرا للسياسة التي تتبعها سواء في التوسع الرأسي أو الأفقي.

وأضاف عش أن العالم كله يزرع المحاصيل السكرية على الأمطار، ولكن مصر تواجه محدودية المساحة وتروي على مياه النيل.

المساحة المنزرعة بالمحاصيل السكرية في مصر

وأشار الدكتور أيمن أن المساحة المنزرعة من بنجر السكر ما يقرب من 600 ألف فدان، في حين أن 250 ألف فدان منزرعة بقصب السكر، حيث تعمل الدولة على التوسع في زراعة المحاصيل السكرية على محورين:

التوسع الأفقي من خلال إضافة مساحات جديدة إلى الرقعة الزراعية المنزرعة سواء بالبنجر أو القصب.

التوسع الرأسي والذي يعني تقليل تكاليف الإنتاج، بحيث يرتفع متوسط الإنتاجية عن المعدل الحالي ولمقدر بـ 20 طن لفدان البنجر، و32 طن لفدان القصب.

زراعة قصب السكر بالشتل وأكد أن الدولة حاليا تتجه إلى زراعة قصب السكر بالشتل، حيث تم إنشاء محطتين الأولى في كوم امبو على مساحة 26 فدان بطاقة إنتاجية 15 مليون شتلة في الموسم، والأخرى في وادي الصعايدة على مساحة 80 فدان بطاقة إنتاجية 80 مليون شتلة في الموسم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *