الجمعة , 18 سبتمبر 2020
آخر الأخبار

الزراعة :التحفظ على69 جمل سوداني بسبب اصابتها بمرض”كورونا”

 

اجرى نيوز .. خاص

قررت الهيئة العامة للخدمات البيطرية بوزارة  الزراعة، ممثلة فى سلطات الادارة المركزية للحجر البيطرى ، التحفظ علي 69 جملا سودانيا من اجمالي شحنة من الابل السودانية تبلغ 3500 جملا بسبب اصابتها بمرض “كورونا”،وذلك بعدان اثبتت نتائج سحب عينات عشوائية من الجمال وإرسالها إلى المعمل المركزى التابع لمعهد صحة بحوث الحيوان،  وجود الفيروس بها علي أن يتم اعادة التحليل للجمال المصابة بعد شهر للتأكد من خلوها من المرض للإفراج عنهااو اعادة شحنها الي بلد المنشأ السودان.
وقال الدكتور أبراهيم محروس رئيس الهيئة العامة للخدمات البيطرية،إن الاجهزة البيطرية ممثلة فى  الإدارة المركزية للحجر البيطرى ،  بدات فى  عزل وحجر 69  من شحنة الجمال  الوارد من السودان  والبالغة 3500 رأس جمل ،بعد أن  أكدت نتائج تحاليل معامل معهد بحوث صحة الحيوان إصابتها بفيروس “كورونا ” على أن  يتم الحجر لمدة 30 يوما واعادة فحصها للتاكد من خلوها من الفيروس من عدمه قبل السماح بدخولها الى البلاد مشيرا الي،أنه يتم دوريا سحب عينات من شحنات الجمال الحية الواردة من السودان  كإجراء روتينى يحدث دوريًا، للتأكد من خلو أى شحنة مستوردة من مرض “كورونا ” ،وبعد التأكد من شحنة الجمال وخلوها من جميع الأمراض وخاصة “كورونا”، يتم الإفراج عن الشحنة والسماح بدخولها للبلاد، واستبعاد الجمال المصابة بالمرض.
واضاف محروس انه لا توجد خطورة من الجمال المصابة لانه لم يثبت علميا انتقاله من الجمال الي الانسان مشيرا الي ان الاجهزة البيطرية تقوم بهذه الاجراءات «احترازيا» لحماية الصحة العامة والثروة الحيوانية في مصر
ياتى ذلك على  خلفية قيام الاجهزة الفنية بمعهد بحوث صحة الحيوان بفحص عدد 3500 عينات من الابل الواردة من السودان عبر منفذ ابوسمبل حيث تم الفحص للكشف المعملى للكشف عن مرض “كورونا” ومرض حمى الوادى المتصدع وطفيليات الدم طبقا للبروتوكول المبرم بين المعهد وهيئة الخدمات البيطرية للكشف عن الامراض الوبائية التى تمنع دخول الحيوانات الحية بين الدول.
فيما أكدت نتائج التحليل سلبية العينات لمرض حمى  الوادى المتصدع وايجابية عدد 69 عينة للاصابة بمرض الكورونا وتم اخطار الهيئة العامة للخدمات البيطرية لاتخاذ الاجراءات المحجرية اللازمة فى هذا الشان.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *