الجمعة , 18 سبتمبر 2020
آخر الأخبار

“الزراعة” إنشاء مصنع للسكر بالصالحية بعد 8 شهور لانتاج 125ألف طن

اجرى نيوز .. خاص

بدأت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، ممثلة فى معهد بحوث المحاصيل السكرية بمركز البحوث الزراعية، خطتها التفيذية للتوسع فى إنشاء مصانع للسكر، ونشر أصناف جديدة لقصب السكر مبكرة النضج تساعد على زيادة الانتاجية والتوسع فى المساحات المنزرعة للحد من استيراد مليون طن سكر سنويا.

قال الدكتور عبد الوهاب علام رئيس مجلس المحاصيل السكرية بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، فى تصريحات صحفية إن الانتاج الكلى لمصر من سكر القصب والبنجر، يبلغ حوالى 2.4 مليون طن، منها مليون طن من قصب السكر، و1.4 مليون طن سكر يتم إنتاجها من بنجر السكر، وإجمالى الاستهلاك المحلى من السكر بلغ نحو 3.2 مليون طن سنويا، وتزيد سنويا 60 ألف طن، ما يعنى أن هناك فجوة فى الاستهلاك قدرها حوالى 800 ألف طن من السكر ولكن نستورد مايقرب من مليون طن سنويا.

 وأكد رئيس مجلس المحاصيل السكرية ، أن وزارة الزراعة بدأت تنفيذ خطتها فى إنشاء عدد من مصانع السكر، للمساهمة فى زيادة الإنتاج وتقليص الفجوة فى الاستهلاك، موكدا أنه سيتم الانتهاء من إنشاء أول مصنع للسكر بالصالحية الجديدة بمحافظة الشرقية بداية العام المقبل، باستثمارات تصل لـ 2.5 مليار جنيه، بعدد 4 خطوط أنتاجية يتم انشاءها على مدى زمنى، منها بدء تشغيل الخط الاول بانتاج 125 ألف طن من السكر.

فضلا عن التوجه إلى انشاء عدد من المصانع فى شمال الصعيد، وتطوير بعض الشركات العاملة فى هذا المجال، مشير الى أن التوسع فى مشروعات مصانع قصب وبنجر السكر توفر حوالى 4000 فرصة عمل بين مهندسين وفنيين وإداريين، فضلاً عن التعاقد مع أكثر من 10 آلاف مزارع لتوريد جزء من احتياجات المصانع.

 وأوضح عبد الوهاب علام ، أن أزمة ارتفاع أسعار السكر خلال الفترة الماضية سببها فى أن سلوكيات المواطن جزء من أزمة نقص المعروض من السكر فى أسواق البيع ، واستغلها التاجر، مؤكدا أن اعتماد أسعار واضحة وثابتة للسكر بالأسواق، وتحريك الاسعار طبقا لآليات السوق واعتمادًا على العرض والطلب، وليس من خلال ممارسات احتكارية لتجارة السكر من شأنه أن لا تشهد الاسواق أزمة جديدة فى نقص المعروض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *