الجمعة , 23 أكتوبر 2020
آخر الأخبار

قناة السويس تستعين بخبراء لتنمية الثروة السمكية في مصر‏

اجرى نيوز .. خاص

استقبل اليوم الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس العالم المصري منصور المتبولي، أستاذ ورئيس قسم طب وأمراض ‏الأسماك بجامعة الطب البيطرى فيينا بالنمسا، لبحث سبل تنمية الثروة السمكية في مصر وفق أحدث التكنولوجيات العالمية، ‏وذلك تنفيذا لتوصيات مؤتمر “مصر تستطيع”.‏

وشهدت فعاليات اليوم عددا من الاجتماعات تم خلالها عرض الإطار العام لمشروع استزراع السمك الخاص بشركة قناة ‏السويس للاستزراع السمكي والأحياء المائية، وتضمن العرض ما تم إنجازه من المشروع، فضلا عن المراحل الجاري العمل ‏عليها لإتمامها، كما شمل الاجتماع الحديث عن الجوانب البيئية وما يخص الطبيعة البيطرية للأسماك، فضلا عن الحديث حول ‏خطط الإدارة البيئية وسلامة العلف، بالإضافة إلى أفضل طرق التغذية.

من جانبه، عرض الدكتور منصور المتبولي، ما يعرف بالأمن الحيوي للاستزراع السمكي، وما يتبناه التوجه العالمى لمضاعفة ‏الإنتاج وتلبية الحاجة للغذاء من الأسماك، إضافة إلى نمو السوق الدولى لأسماك الزينة، ويضيف أن مصر لديها فرصا هائلة ‏للمنافسة عالميا، إذا ما استغلت مواردها الطبيعية بشكل فعال سواء فى المياه العذبة أو حتى المزارع السمكية بالبحار وبطول ‏مجرى قناة السويس.‏

كما عرض التقنيات الحديثة في هذا الجانب والمستخدمة في أوروبا فهى ثورة علمية جديدة ستتيح لعلماء الوراثة فى مجال ‏أمراض النبات أو الحيوان أو حتى أمراض البشر فى الحد من تداول الأمراض الوراثية بل وإمكانية إضافة صفة وراثية محددة.‏

وتضمنت الاجتماعات الاتفاق على إعداد استرتيجية واضحة وفق أسس علمية متطورة، تحوي على وحدة خاصة بالوقاية ‏والعلاج للأمراض السمكية، فضلا عن الجودة الشاملة للمنتجات وفق معايير ومواصفات عالمية، ووضع جدول زمني لتنفيذ هذه ‏الاستراتيجية، كما تم بحث إنشاء مركز تدريب خاص بمشروعات الاستزراع السمكي بالمنطقة.‏

هذا وقد أجرى الفريق مهاب مميش يرافقه الدكتور منصور المتبولي جولة تفقدية لمشروع قناة السويس للاستزراع السمكي‏والأحياء المائية، والبالغ مساحته 7500 فدان، بإجمالي 4000 حوض، بمنطقة القنطرة شرق، تم خلالها مراجعة كل الطرق ‏المستخدمة في أحواض التربية وأماكن تخرين العلف واحتياطات الأمن الحيوي بالمشروع، وذلك لتحديد احتياجات المشروع ‏ومتطلباته، للوصول لأكبر كم من الاستفادة من المشروع.‏

وفي هذا الإطار، أكد الفريق مميش على ضرورة اتباع أحدث التكنولوجيات والأساليب الحديثة والعلمية المستخدمة عالميا في ‏مجال الاستزراع السمكي، حتى يستطيع مشروع شركة قناة السويس للاستزراع السمكي، تقديم أقصى عائد للاقتصاد ‏المصري، وتحقيق الاكتفاء الذاتي من الأسماك.‏

كما تقدم مميش بالشكر لوزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج وعلى رأسها السفيرة نبيلة مكرم، لمجهوداتها تجاه ‏مختلف المشروعات التنموية، وما تقدمه الوزارة من تعاون مثمر في تنمة محور قناة السويس، عن طريق الخبرات والكفاءات ‏المصرية بالخارج في هذا المجال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *