زيادة حجم السوق العالمى لمبيدات الافات الزراعية لـ3.4 مليون طن بحلول عام 2020

اجرى نيوز-

يتوقع خبراء المبيدات، أن يصل حجم السوق العالمى لمبيدات الآفات إلى 3.4 مليون طن بحلول عام 2020 من 2.3 مليون طن في عام 2014، بمعدل نمو سنوي مركب بلغ 6.2٪ بين عامي 2015 و 2020. وبلغت القيمة العالمية لمبيدات الآفات 54.8 مليار دولار أمريكي في عام 2014، من المتوقع أن يصل إلى 81.8 مليار دولار أمريكى بحلول عام 2020، ومن المتوقع أن يسجل معدل نمو سنوى مركب قدره 6.95٪ بين عامي 2015 , و 2020 .

وتشكل مبيدات الآفات أكبر فئة في السوق من أجل المواد الكيميائية لحماية المحاصيل، حيث تمثل المبيدات الحيوية حصة دقيقة نسبيا، غير أن تزايد الشواغل البيئية المتعلقة باستخدام مبيدات الآفات الصناعية و التي تنتج أساسا باستخدام المواد الخام البتروكيماوية أو غير العضوية أدى إلى زيادة الطلب على المبيدات الحيوية الصديقة للبيئة.

وتشمل العوامل التي تقود أسواق مبيدات الآفات خفض الأراضى الصالحة للزراعة، وزيادة عدد السكان، وشرط تحسين غلات المحاصيل، ومن ناحية أخرى، كثيرا ما تصدر السلطات التنظيمية مثل وكالة حماية البيئة قوانين صارمة تتعلق بكبح استخدام مبيدات الآفات للتخفيف من الأضرار البيئية وزيادة وعى المستهلكين باستهلاك المبيدات، الذى من المتوقع أن يكون له دور أساسى فى إبطاء نمو الطلب للمبيدات الصناعية.

اضافة إلى ذلك، تم حظر عدة مبيدات آفات شديدة السمية أو أنها في طريقها إلى الإنهاء التدريجى، مما يفتح آفاقا جديدة لنمو الطلب على المبيدات الحيوية، على سبيل المثال، تبقى المواد الكيميائية مثل الجليفوسات,اوالأترازين ” جشائش اوالكلوربيريفوس ” مبيدد حشرى ” على سبيل المثال لا الحصر، تحت الاستعراضات المستمرة، ويمكن إما التخلص التدريجى أو حتى حظرها إذا تم توفير المزيد من الخيارات الصديقة للبيئة،وبما أن المبيدات الحشرية العضوية، خالية من المخلفات الكيميائية والمنتجات الصديقة للبيئة، فإنها تشهد نموا أسرع في الطلب مقارنة بنظيراتها من المبيدات الصناعية .

وقد اتخذت الحكومات في العديد من البلدان مبادرات تهدف إلى تعزيز تطوير واستخدام المبيدات الحيوية بسبب سمية منخفضة، وزيادة السلامة وزيادة فعالية في مكافحة الآفات، غير أن النمو في السوق عرقل أيضا بسبب سوق المبيدات الراسخة، وانخفاض استخدام الفرد لمبيدات الآفات في عدة مناطق، وتقلص الأراضي الزراعية، وتكاليف البحث والتطوير المتزايدة.
وتصنف المبيدات الصناعية المغطاة في هذا التقرير إلى مبيدات الحشائش ومبيدات الحشرات ومبيدات الفطريات والمبيدات الصناعية الأخرى، في حين تشمل فئات المبيدات الحيوية مبيدات بيولوجية . كما يحلل تقرير السوق العالمية لمبيدات الآفات حسب مجال التطبيق، بما في ذلك التطبيقات القائمة على المحاصيل (الحبوب , والبذور الزيتية , والفاكهة , والخضروات) والتطبيقات غير المحصولية (الحشائش , وغيرها من التطبيقات)

وتهيمن المبيدات الصناعية على السيناريو العالمي من حيث حجم الاستهلاك والطلب على القيمة، على الرغم من أن المبيدات الحيوية من المقرر أن تسجل نموا أسرع في هذين البارامترات على مدى فترة التحليل 2014-2020. وبحلول مجال التطبيق، من المرجح أن تحافظ الاستخدامات النهائية لمبيدات الآفات على المحاصيل على أسرع نمو من حيث الحجم المستهلك والطلب على القيمة خلال الفترة المماثلة، وتحتفظ بالركوب الرائد من حيث أكبر مجال للتطبيق.
وعلى الرغم من كونه أكبر سوق لمبيدات الآفات، فإن نمو الطلب في أمريكا الشمالية من المرجح أن يكون أبطأ، في حين من المتوقع أن تظهر آسيا والمحيط الهادئ بأسرع الأسواق نموا ، مع معدل نمو سنوي مركب بلغ 2015-2020 بنسبة 7.9٪. وتملك الولايات المتحدة والصين واليابان وتايوان أعلى نسبة استخدام للفرد من المبيدات بالمقارنة مع الاستهلاك المنخفض في بلدان مثل الهند واليونان وغيرها. غير أن الحاجة إلى الأمن الغذائي وتحسين الإصلاحات ستدفع السوق في هذه البلدان الى زيادة حجم الاستهلاك .
الشركات الكبرى المشمولة في التقرير تشمل الطليعة الأمريكية، أريستا لايف ساينس، باسف سي، باير كروبسسيانس، بيوركس، تشيمينوفا، تشيمتورا كورب، شر هانسن، داو أغروسينسس، دوبونت، فمك كورب، إيساغرو سبا، إيشيهارا سانغيو كيشا، ماختشيم أغان، مارون بيو إنوفاتيونس ، مونسانتو، الصناعات الطبيعية، نوفوزيمس A / S، نوفارم المحدودة، سوميتومو الكيميائية، سينجينتا أغ و فالنت العلوم البيولوجية. الاستراتيجيات الرئيسية التي تستخدمها الشركات في هذا السوق هي تسجيل المنتجات الجديدة، عمليات الاستحواذ لدخول أسواق جديدة. وينبغي أن ينصب التركيز في هذه الصناعة على التقنيات المتكاملة لمكافحة الآفات والممارسات المستدامة لتحسين الغلة دون الإضرار بالبيئة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *