الأحد , 22 سبتمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الأخبار / وزير الزراعة يلتقي محافظ كفر الشيخ في مستهل زيارته لمحطة البحوث الزراعية بسخا

وزير الزراعة يلتقي محافظ كفر الشيخ في مستهل زيارته لمحطة البحوث الزراعية بسخا

بحث الدكتور عزالدين ابوستيت وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، والدكتور اسماعيل عبدالحميد محافظ كفر الشيخ، سبل تحقيق المزيد من التنمية الزراعية بالمحافظة.

جاء ذلك خلال لقائهما بمحطة البحوث الزراعية بسخا، في مستهل الزيارة التي يقوم بها وزير الزراعة والوفد المرافق له من قيادات الوزارة ومركز البحوث الزراعية لتفقد عدد من المشروعات التنموية والبحثية بالمحافظة.

وأكد وزير الزراعة حرصه على تكثيف سبل التعاون من أجل النهوض بالمشروعات الزراعية بالمحافظة، وزيادة انتاجية المحاصيل الزراعية التي تشتهر المحافظة بزراعتها بما يساهم في زيادة دخل مزارعيها، ورفع مستوى معيشتهم، والنهوض بالانتاج الزراعية وتحقيق التنمية.

واشار وزير الزراعة الى ان محصول الأرز يعد من المحاصيل الرئيسية التي تشتهر المحافظة بزراعتها، لافتا الى ان هناك دروس مستفادة من الالتزام بقرار الحكومة بتحديد المساحات المنزرعة من المحصول لترشيد استهلاك كميات المياه المستخدمة في الزراعة، حقق التوازن في سعر المحصول، وكميات الاستهلاك لصالح المواطنين، وهو أمر يأتي في صالح المزارع لتحقيق عائد مجزي من المحصول.

وأكد الوزير أن هناك تعاون مع وزارتي البيئة والتنمية المحلية لتجميع قش الارز وإعادة تدويره، نظرا لما له من بعد بيئي هام للقضاء على السحابة السوداء، لافتا الى انه بعد زيادة أسعار المحروقات زادت اهمية قش الارز، وأصبح يحقق عائد أكبر للمزارع.

ومن جهته أشاد محافظ كفر الشيخ بالتعاون المثمر بين الوزارة والمحافظة، وحرص الوزارة على تلبية مطالب مزارعي المحافظة، واهاليها وتخصيص مساحات لاقامة مشروعات المنفعة العامة، للتيسير على ابناء المحافظة وتوفير الخدمات لهم.

وفي سياق متصل استمع وزير الزراعة الى عرض لانشطة ونتائج البرنامج القومي للنهوض بإنتاج الذرة الشامية، واهم الاصناف الجديدة التي تم استنباطها، حيث اشاد الوزير بجهود الباحثين في مركز البحوث الزراعية، لاستنباط اصناف وهجن جديدة عالية الانتاحية ومقاومة للامراض غير شرهه للمياه وتتحمل التغيرات المناخية المختلفة، كما أشاد بالتعاون بين وزارة الزراعة والجامعات المصرية، الأمر الذي ادى الى نتائج طيبة على ارض الواقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *