استعدادات مكثفة بالمتحف الزراعى لافتتاح معرض زهور الخريف

نافذة الزراعة
فى إطار الاستعدادات التي تجريها وزارة الزراعة لافتتاح النسخة الأولى من معرض زهور الخريف، المقرر انطلاقه يوم السبت 9 نوفمبر الجاري، بحديقة المتحف الزراعى بمنطقة الدقي بمحافظة الجيزة، تشهد أروقة المتحف الزراعى حالة من الحراك الكبير على كافة الأصعدة.

وأكد الدكتور السعدى بدوي مستشار وزير الزراعة للحدائق وأستاذ النباتات بجامعة القاهرة، أن العمل يسير على قدم وساق وبوتيرة منتظمة وسريعة لتجهيز حديقة المتحف لاستقبال فعاليات معرض زهور الخريف، لافتا إلى أن وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، يتابع عن كثب كافة الاستعدادات أولا بأول للتأكد من إتمامها على أعلى مستوى، خاصة وأنها النسخة الأولى للمعرض والتي يحرص الجميع على تنفيذها بشكل يليق بمكانة مصر إقليميا وعالميا.

وأضاف “السعدي” أن التوسع فى تنظيم معارض نبات الزينة والزهور يأتي ضمن استراتيجية وزارة الزراعة لتطوير منظومة إنتاج الزهور ونباتات الزينة، واستغلال ما تملكه مصر من مقومات زراعية تُمكنها من فتح أسواق تصديرية جديدة ومضاعفة حجم العائد من صادرات هذا القطاع. مؤكدا أن هناك اهتماما خاصا بنباتات حديقة المتحف الزراعي والتي كانت تعاني من الإهمال لسنوات عديدة مع التواصل مع عناصر من المجتمع المدني لإثرائها بالنباتات النادرة والمصرية القديمة.

من جانبه أكد المهندس محمود عطا رئيس الإدارة المركزية للبساتين والمحاصيل الزراعية والمشرف على المتحف الزراعى، أن وجود معرض زهور الخريف بالمتحف الزراعي يعد فرصة حقيقية للزوار للتعرف على تاريخ الزراعة المصرية ونشأتها وتطورها، بالإضافة لمشاهدة عدد من الأشجار والنباتات النادرة، داخل المتحف. لافتا إلى أن الوزارة تعمل على تنفيذ خطة لتطويره لاستعادة مكانته التراثية والثقافية وجذب المواطنين لزيارته وكذلك السائحين. باعتباره ثاني أهم متحف زراعي على مستوى العالم، ويسبقه فقط المتحف الزراعي بالمجر.

ومن المنتظر أن يشهد المعرض عددا من الندوات والحلقات النقاشية على مدار فترة انعقاده لمناقشة الفرص والتحديات التي تواجه الصناعة، وكذلك آليات فتح أسواق تصديرية جديدة، يشارك فيها عدد من المتخصصين والمستثمرين والمسئولين، لعرض كافة الأطروحات والخروج بحلول تساهم في التوسع وتصدير نباتات وزهور الزينة بما يتناسب مع المناخ الطبيعي الذي تمتلكه مصر والملائم لزراعة الزهور طوال العام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.