الرى والبيئة يبحثان تأثير الإمدادات المائية على نوعية المياه ببحيرة قارون

نافذة الزراعة
استقبل وزير الموارد المائية والرى، وزيرة البيئة بحضور عدد من قيادات الوزارة لدراسة تأثير الإمدادات المائية على نوعية المياه الخاصة بـ بحيرة قارون للحفاظ على التوازن البيئى للبحيرة.

يأتى هذا استمراراً لما تم عقده من اجتماعات خلال الفترة الماضية لممثلين من الرى والبيئة والزراعة والصرف الصحى والثروة السمكية والهيئة العامة للتنمية الصناعية والإسكان، والمكلفة بإعداد دراسة للتوازن البيئى ببحيرة قارون، فى إطار حرص الدولة على الارتقاء بالبحيرة ووضع حلول جذرية لحل مشكلة التلوث، الناتجة المصارف التى تصب على البحيرة وتحديد التدخلات العاجلة التى ستقلل من نسب التلوث التى تعانى منها البحيرة، وتوضيح ما سيتم تنفيذه من إجراءات على المدى الطويل والقريب للقضاء النهائى على التلوث، و وضع قرارات حاسمة للمخالفين، والتزام عمل المزارع السمكية بالطرق الصحيحة.

الجدير بالذكر أن الحكومة لإنهاء إجراءات قرض من الاتحاد الأوروبى، بقيمة 9.5 مليار جنيه لإنشاء محطات للصرف الصحى بالقرى المتاخمة لبحيرة قارون، مما يؤدى إلى حل مشكلة البحيرة بشكل جذرى.

وتقع بحيرة قارون فى مدينة الفيوم بصعيد مصر فى الشمال الغربى من مدينة بنى سويف غرب نهر النيل حيث تبعد عنه نحو 50 كيلومتر، وهى أحد أكبر البحيرات الطبيعية فى مصر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.