تعرف على إجراءات محافظة الاقصر لمواجهة أزمات حرق مخلفات قصب السكر والموز

نافذة الزراعة
تحركت محافظة الأقصر خلال العام الجارى بصورة مختلفة لمواجهة أزمات حرق مخلفات محصول “قصب السكر” و”الموز”، والتى تعتبر عادة سنوية يقوم بها عشرات المزارعين فى كل عام، لكن هذا العام كان التحرك مختلفًا وبصورة أقوى فى كل مدن وقرى المحافظة عقب شكاوى من مطار الأقصر الدولى بتضرر الرحلات السياحية من سحابات حرق مخلفات القصب.

وفى هذا الصدد يقول اللواء هشام شادى السكرتير العام لمحافظ الأقصر، أن المحافظة تحركت بصورة جادة هذا الموسم لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه تلك الأزمة، وتم بالفعل إصدار تعليمات مشددة من المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر بمواجهة أعمال الحرق المكشوف لمخلفات قصب السكر والموز، ووجه بتنظيم حملات مستمرة تحت إشراف رؤساء المدن والمراكز وبالتنسيق مع مديريات الزراعة والبيئة، لضبط أى حالات حرق لمخلفات القصب والموز، على أن تتم تلك الحملات بصورة دورية ليلاً ونهارًا، وتقديم تقرير يومى بأعداد المخالفات التى تم تحريرها وأماكنها، بهدف الحفاظ على البيئة من التلوث، وذلك عقب ورود شكاوى متكررة من مطار الأقصر الدولى تفيد بالإضرار بحركة الهبوط والإقلاع من حرق مخلفات المحصول فى المناطق المحيطة بالمطار، مؤكدًا أنه تم التحرك فى طريقين موازيين أولهما ضبط المخالفات والثانى دعم الاستفادة من المخلفات بصورة صحيحة تخدم المجتمع والبيئة.

ويضيف اللواء هشام شادى السكرتير العام لمحافظ الأقصر، فى تصريحات صحفية أنه بالنسبة للحملات لضبط المخالفات بحرق محصول قصب السكر والموز فى مختلف أنحاء المحافظة، تمكنت المحافظة من تحقيق نجاحات لمنع ظاهرة حرق مخلفات قصب السكر، والحد من الانبعاثات الناتجة عن حرق تلك المخلفات، وتم فى مركز أرمنت تحرير أكثر من 270 محضر بيئة لحرق مخلفات القصب، كما وصل عدد المحاضر فى مركز إسنا حوالى 600 محضر، لافتًا إلى أنه منذ بدء الحملة للقضاء على هذه الظاهرة حتى الآن لم ترد أى شكوى من هيئة الطيران المدنى بخصوص حرق مخلفات قصب السكر، كما لم ترد أى شكوى من أى سائح بخصوص الانبعاثات الناتجة عن حرق تلك المخلفات، على عكس المواسم السابقة، موضحاً أنه تم إشراك جهاز تنمية المشروعات لتوفير التدبير المالى لشراء الماكينات اللازمة لكبس وفرم مخلفات القصب وتحويلها إلى أعلاف للماشية، مؤكدًا أن هناك جهودًا كبيرة تبذل من رؤساء المدن والمراكز ورؤساء القرى، بالتنسيق مع مديريات الزراعة والبيئة والشرطة، فى تنفيذ التوجيهات الصادرة والمرور المستمر لضبط أى حالات حرق لمخلفات القصب، ما كان له دور كبير فى الوصول إلى ذلك المستوى الطيب من النجاحات فى مواجهة ظاهرة حرق مخلفات قصب السكر.

وكان قد عقد المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر، اجتماعاً بحضور كلا من العميد أيمن الشريف رئيس مدينة الأقصر، ووكيل أول وزارة اللواء محمد صحصاح رئيس مركز البياضية، ومحمد سيد رئيس مركز إسنا، والعميد صلاح المندوه المتحدث الاعلامى للمحافظة، ومسئولى مديريات البيئة والزراعة والحماية المدنية، لمناقشة الإجراءات اللازم إتباعها لمواجهة الحرق المكشوف لمخلفات قصب السكر والموز، ووجه محافظ الأقصر بتنظيم حملات مستمرة تحت إشراف رؤساء المدن والمراكز وبالتنسيق مع مديريات الزراعة والبيئة، لضبط أى حالات حرق لمخلفات القصب والموز، على أن تتم تلك الحملات بصورة دورية ليلاً ونهاراً، وتقديم تقرير يومى بأعداد المخالفات التى تم تحريرها وأماكنها، بهدف الحفاظ على البيئة من التلوث، كما وجه محافظ الأقصر، تعليماته لمسئولى مديرية الزراعة بالتوسع فى نشر المرشدين الزراعيين لتوعية الفلاحين بمخاطر حرق المخلفات، والتعاون مع الصندوق الاجتماعى لتوفير التدبير المالى من خلال قروض ميسرة لشراء الماكينات اللازمة لكبس ودرس المخلفات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.