تعرف على .. خطة “الزراعة” للتوسع فى زراعة المحاصيل الزيتية بالأراضى المستصلحة

 

واصلت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، تنفيذ خطتها للتوسع فى زراعة المحاصيل الزيتية لإنتاج الزيوت من 9 محاصيل، خاصة بالأراضى المستصلحة الجديدة، والتوسع فى المساحات المنزرعة من أشجار أصناف الزيتون فى عدة مناطق “شمال ووسط سيناء، وطريق الضبعة، وطريق العلمين، ووادى النطرون، وشرق واحة سيوة والجارة، والواحات البحرية، والفرافرة، وطريق أسيوط الغربى حتى المنيا” .

 فيما أكدت دراسة فنية متخصصة عن استراتيجية التوسع فى زراعة الزيتون، متضمنة الأصناف المزروعة، سواء زيتون التخليل أو إنتاج الزيت، وطرق الزراعة الكثيفة أو عالية الكثافة، والاحتياجات المائية للأصناف، والمناطق المقترحة للزراعة، وفرص التصدير وطرق تدبير الشتلات واستيراد الشتلات ، موضحة أن 75% من المساحات المزروعة بالزيتون حاليا من أصناف زيتون التخليل ، مشيرة إلى أن إنتاج مصر من أصناف الزيت حوالى 30 ألف طن، معظمها للاستهلاك المحلى.

 فيما وأوضح التقرير ، أن هناك مخطط لاستكمال زراعة 100 مليون شجرة زيتون ، على أن يتم تنفيذ الخطة بزراعة 65 مليون شتلة خلال الفترة المقبلة ، ويتم الاعتماد على تدبير هذه الشتلات من القطاعين الخاص والحكومى عن طريق طرح كراسة شروط لتوريد الشتلات، ومن المناطق المقترحة للتوسع فى أصناف الزيت، وهى “شمال ووسط سيناء، وطريق الضبعة، وطريق العلمين، ووادى النطرون، وشرق واحة سيوة والجارة، ومناطق الواحات البحرية، والفرافرة، وطريق أسيوط الغربى حتى المنيا، نظرا لارتفاع درجة الحرارة وقت تكوين الزيت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.