نائب وزير الرى الصينى يزور السد العالى ومتحف النيل بأسوان.. “بى تشو”: نقل التجربة الصينية فى مجال تكنولوجيا الفضاء إلى مصر.. وتعاون بين البلدين فى الزراعة

نافذة الزراعة
أكد “بى تشو جيان”، نائب وزير الرى بدولة الصين، أن الفترة المقبلة ستشهد تعاونا بين مصر والصين فى مجالات الرى، خاصة أن البلدين بينهما اتفاقيات ووثائق تعاون منذ عام 2012.

وأضاف نائب وزير الرى الصينى، فى تصريحات صحفية على هامش جولته لمدينة أسوان، أن زيارته لمصر شملت بحث سبل التعاون فى المجالات البحثية والتقنية خاصة إدارة الموارد المائية والرى، والاستفادة من الخبرة الصينية فى مجال الزراعة على المياه عالية الملوحة، وخاصة زراعة محصول الأرز تمهيدا لتعميم التجربة فى البلدان العربية، بالتنسيق مع المجلس العربى للمياه، مشيراً إلى أنه تم استعراض الخطوط العريضة لمذكرة التفاهم المزمع توقيعها بين المجلس العربى للمياه ووزارة الرى الصينية والتى تهدف إلى إقامة علاقة تعاونية شاملة وطويلة الأجل فى مجالات إدارة الموارد المائية والبحوث التطبيقية المشتركة.

وقال “بى تشو جيان”، إن زيارته لمصر ولقائه بعدد من مسئولى الرى والمجلس العربى للمياه، تناولت أيضاً نقل التجربة الصينية فى مجال تكنولوجيا الفضاء في إدارة المياه، ودور تقنيات الاستشعار عن بعد فى تحسين نظم الرى الموارد المائية، وكذلك تقديم نماذج تقديرات أفضل لكميات المياه اللازمة للمحاصيل الزراعية باستخدام “الليزى متر” وتقنيات “المجسات”، التي يمكن أن تساهم فى الحفاظ على موارد المياه الجوفية، وتقليل الضخ الجائر بالبلدان العربية، كما تم مناقشة نظام الزراعة المتكاملة باستخدام المياه المالحة المتولدة من محطات تحلية مياه البحر في الاستزراع السمكى، وفي ري النباتات الملحية، مؤكدا أهمية البحث والابتكار في مواجهة ندرة المياه” باعتبار العلم والابتكار هما أكبر ركيزتين في تحقيق تقدم فعال في تطور أى دولة.

وأوضح “بى تشو جيان”، أنها الزيارة الأولى له لمصر، والتى اطلع فيها على مجالات الرى التى تعتمد عليها مصر بجانب زيارته للسد العالى بمدينة أسوان، حتى يمكن الاستفادة منها فى المجالات والدراسات المتعلقة بالرى فى الصين، خاصة أنه يهتم بهذا الشأن باعتباره مهندس رى بجانب وظيفته كنائب لوزير الرى بدولة الصين.

وحول انطباعه، تابع المسئول الحكومى الصينى قائلا إن مصر تستحق الزيارة باعتبارها بلد عريق وحضارتها تشبه الصين فى قدمها وعراقتها، لافتاً إلى شعوره بالارتياح والسعادة عند زيارته للمعالم السياحية والأثرية بمصر، معرباً عن ترحيب بلاده بتوسيع التعاون مع المجلس العربى للمياه فيما يتعلق بأمنها المائى.

وكان نائب وزير الرى بدولة الصين، زار السد العالى ومتحف النيل بمدينة أسوان، برفقة وفد مرافق له مكون من 5 أشخاص، صاحبهما خلال الزيارة لمتحف النيل المهندسة ايرين فايز، مدير عام متحف النيل، المهندس محمود عيد، رئيس الإدارة المركزية لمفيض توشكى، وهمشرى صمور مدير أمن الهيئة العامة للسد العالى وخزان أسوان.

وسجل بى تشو جيان، كلمة فى سجل الزوار جاءت ترجمتها بعنوان “نهر النيل حضارة قائمة للأبد”، تعبيرا عن اعجابه الشديد بنهر النيل عامة ومتحف النيل بأسوان خاصة، عقب جولة تفقدية داخل متحف النيل، شملت: قاعات المتحف المختلفة ومشاهدة مقتنياته وتراث دول حوض النيل، وأيضاً التعرف على رسالة وأهداف المتحف والتطورات التكنولوجية الحديثة المستخدمة فى متحف النيل وأبدوا إعجابهم الشديد بالمتحف، وفى ختام الزيارة أهدى نائب وزير الرى الصينى والوفد الزائر هدية تذكارية عبارة عن كتاب عن الثقافة المائية فى الصين بعنوان “China Water” للمتحف تسلمتها مديرة المتحف، والتى أوصت بوضعه فى المتحف ليعتبر ضمن مقتنياته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.