الأربعاء , 22 يناير 2020

أستاذ مناخ زراعى يوضح خطورة انتشار دودة أوراق “الكرنب” وطرق مكافحتها

نافذة الزراعة
قال الدكتور محمد فهيم، أستاذ المناخ الزراعى بمركز البحوث الزراعية بوزارة الزراعة، إن الفترة الحالية لوحظ انتشار مكثف لحشرات حرشفية الأجنحة (دودة ورق القطن والدودة الخضراء على البنجر والكرنب والخس وكذلك وديدان ثمار الطماطم، وغيرها، بسبب دخول المناخ فى مصر إلى مرحلة الانقلاب المناخى الثالث “صيف – خريف” وبتسارع كبير.

وأضاف أستاذ المناخ الزراعى، فى تصريحات صحفية أنه يميز هذه الفترة انكسار فى الطاقة الحرارية نهارا، و زيادة فرق حرارة الليل والنهار وزيادة التذبذبات الحرارية لأكثر من 15 درجة مئوية، و بداية زيادة نقطة الندي بزيادة الرطوبة الحرة على سطح النباتات وزيادة فى الرطوبة الجوية، حيث يتعدى عدد ساعات “ابتلال” الورقة لأكثر من 3-4 ساعات في اليوم خلال هذه الفترة والرطوبة الجوية “النسبية” لأكثر من 90% لمدة تزيد عن 5 ساعات/يوما.

وتابع قصر الفترة الضوئية، و ثبات اتجاهات الرياح لتكون فى معظمها شمالية إلى غربية، دودة أوراق الكرنب.. الدودة الخضراء ( دودة ورق القطن الصغرى ) ، حيث تخرج الفراشات فى الربيع وأوائل الصيف وتضع الأنثى الملقحة بيضها بعد خروجها من العذراء بنحو 1-7 أيام وتستمر فى وضع البيض لمدة 6-7 أيام تبعاً لدرجة الحرارة والرطوبة ، و يوضع البيض فردياً على سطح الورقة ويوضع على الورقة 1-4 بيضات ، يفقس البيض بعد 3- 7 أيام حسب الظروف الجوية السائدة .

وقال ” فهيم “: لليرقة 6 أعمار تتغذى اليرقات على البشرة الخارجية للأوراق ثم تبدأ يرقات العمر الثانى أو الثالث فى ثنى حافتى الورقة وضمها إلى بعضهما البعض… مدة الطور اليرقي 15- 20 يوم… تعذر اليرقات بعد تمام نموها بين الأوراق داخل شرنقة من الحرير… يصل مدة الطور العذراء 8-9 يوم ومدة الجيل 42 يوم ، و عدد الأجيال : 8 أجيال فى السنة ، العوائل : الكرنب – القرنبيط – الخس – البرسيم البقوليات – والباذنجانيات وكثير من نباتات الزينة وغيرها والزراعات المحمية”.

وعن ظروف انتشار الآفة، قال أستاذ المناخ الزراعى: تنتشر الآفة فى الفترة من سبتمبر حتى مايو، موضحا أنه من مظاهر الإصابة تتغذى اليرقات الصغيرة على بشرة الأوراق، عندما تكبر اليرقات تعمل فى الورقة ثقوب غير منتظمة وتترك العروق الرئيسية دون أن تقرضها، وطرق مكافحتها نومولت بمعدل 50سم/100لتر ماء، استخدام مبيدات سايمكس اوكليفرون أو ديمرون أو ماتش أو

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *