السبت , 19 سبتمبر 2020
آخر الأخبار

«الزراعة» تصدر نشرة إرشادات لوقاية القمح من مرض الصدأ الأصفر

نافذة الزراعة
أصدر المعمل المركزي للمناخ نشرة الإرشادات والنصائح للمزراعين لوقاية القمح من مرض الصدأ الأصفر بناء على توجيهات السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي.

وقال د.أحمد عوني مدير المعمل، أنه بناء على تقارير التنبؤ بالأمراض الصادرة عن المعمل المركزي للمناخ الزراعي بالتعاون مع المعاهد البحثية المختصة بمركز البحوث الزراعية، فقد اكتملت أضلاع مثلث قيام الدورة المرضية الأولى (مرحلة حضانة الوبائية للمرض) والتى تعتمد علي تراكم الوحدات المناخية اللازمة لقيام دورة المرض (الحرارة اليومية الدنيا + الحرارة اليومية العظمى + ساعات ابتلال الورقة + سرعة واتجاه الرياح + الرطوبة النسبية (%) متفاعلة مع العمر الفسيولوجي للنباتات ومع وجود الاصناف الحساسة متفاعلة مع أول ظهور لجراثيم الفطر في مصايد الجراثيم.

وأوضح أن هناك استعداد تماما لعمليات الوقاية ضد الصدأ الأصفر على القمح في المناطق والاحواض داخل الدلتا (وخاصة على الزراعات البدرية (في الفترة من 1-10 نوفمبر 2019) على اصناف سدس 12 وجميزة 11 وشندويل 1 بالتحديد)، بالماده الفعاله دايفينوكونازول (المبيدات: تلت – فانجشو- سومى ايت – بانش – دورادو – بليز – نصر زول) .

وأضاف عوني، أنه يجب الأخذ في الاعتبار أن مرض الصدأ الاصفر في القمح Yellow rust (Puccinia striiformis) هو واحدا من الأمراض الخطيرة التي تصيب القمح، حيث انتشر في السنين الأخيرة في دول العالم المختلفة، مشيرا إلى أنه من المرجح أن العدوى بهذا المرض تأتي بواسطة الرياح التي تنقل جراثيم الفطر من الدول المجاورة شمالاً مثل تركيا وإيران وقبرص واليونان وايطاليا وجنوب فرنسا أو من الجنوب الشرقي من الدول التي تزرع القمح الربيعي مثل إثيوبيا وكينيا على سفوح الجبال على ارتفاع ٢٠٠٠-٣٠٠٠ متر ، ومن المعروف أن الرياح تهب على المنطقة من جميع الجهات وأن الرياح السائدة غربية الى جنوبية غربية .

وأشار مدير المعهد، إلى أن أعراض المرض تظهر مبكرة عن مثيلها في الصدأ الأسود والصدأ البرتقالي فتظهر البثرات اليوريدية أولا على الأوراق ثم على السوق والأغماد والقنابع وتكون ذات لون أصفر منفصلة عن بعضها صغيرة الحجم يبلغ طولها حوالي ملليمتر واحد وتكون موزعة في صفوف أو خطوط طويلة متوازية بين عروق الورقة، وفي نهاية الموسم تتكون البثرات التيليتية ذات اللون الأسود وتظهر بنفس ترتيب البثرات اليوريدية ولكنها تظل مغطاة بالبشرة فتكتسب المظهر الأسود اللامع وتتميز الجرثومة التيليتية لهذا الصدأ بقمتها المشطوفة.

ولفت عوني إلى أن هناك عدد من الاجراء المطلوبة والعاجلة التي يجب ملاحتها على القمح ومنها:

1- ضرورة الفحص الدوري لحقول القمح والتبليغ عن الإصابات ورشها فوراً.

2- محاصرة بؤر الإصابة فور إكتشافها ورشها مباشرة .

3- الرش الفوري بأكثر من مبيد من المبيدات التالية، مع إضافة مادة ناشرة وخاصة عند الرش بعد طرد السنابل، بتلت 25% EC بمعدل 40 سم لكل 100 لتر ماء، وفنجشو 12.5% WP بمعدل 20 جم لكل 100 لتر ماء، وبانش 40% EC بمعدل 20 سم لكل 100 لتر ماء، ونصرزول 25% EC بمعدل 30 سم لكل 100 لتر ماء، وإضافة بايفيدان 250EC بمعدل 100 سم لكل 100 لتر ماء، وسومى ايت 2% بمعدل 75 جم / 100 لتر ماء، كما يتم إضافة كيميدازد 50%بمعدل 50 سم / 100 لتر ماء، ووضع ستروبي 20- 30 جم / 100 لتر ماء .

وأكد مدير المعهد، على ضرورة أن يكون الرش بحجم محلول رش كبير يعني 400 لتر للفدان ويكون الرش بالماتور الكبير ويكون الرش على شكل شمسية فوق مستوى النباتات، مع تكرار الرشة بعد 7-10 أيام وتأجيل الري حتي لا تزيد الرطوبة “الحرة”

تعليق واحد

  1. السيد صباح مسمح سالم

    ممكن ارش رشه وقائية بمبيد فطرى زى سومى ايت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *